منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



"باريس تسعى لاستنزاف االجزائر عسكريا من خلال أزمة مالي وثروات جنوبنا مهددة"

اتهم العقيد السابق في الجيش الوطني الشعبي والخبير الأمني، أحمد عظيمي، فرنسا بمحاولة استنزاف الجزائر عسكريا بعد أن أصبح مسعى باريس في ضرورة التدخل العسكري بشمال مالي "شبه مؤكد"، وحذّر

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-20-2012, 03:30 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول "باريس تسعى لاستنزاف االجزائر عسكريا من خلال أزمة مالي وثروات جنوبنا مهددة"





اتهم العقيد السابق في الجيش الوطني الشعبي والخبير الأمني، أحمد عظيمي، فرنسا بمحاولة استنزاف الجزائر عسكريا بعد أن أصبح مسعى باريس في ضرورة التدخل العسكري بشمال مالي "شبه مؤكد"، وحذّر الدكتور عظيمي من مغبة تكرار سيناريو "باكستان" في الجزائر، في حالة تدخل قوة أجنبية بمالي، من خلال استهداف حدودها بضربات جوية.
وقال الخبير الأمني أحمد عظيمي، اليوم الخميس 18 أكتوبر، في تصريح لـــ"كل شيء عن الجزائر"، إن فرنسا تسعى من خلال التدخل العسكري الذي أصبح واقعا بشمال مالي إلى استنزاف الجزائر عسكريا وماليا، خصوصا وأن سلطات بلادنا مضطرة لتخصيص وحدات عسكرية معتبرة وبذل مجهودات ضخمة وكبيرة بغرض حماية حدودنا الجنوبية"، محذرا من تكرار سيناريو باكستان في الجزائر، من خلال الحرب التي شنتها أمريكا ضد أفغانستان والتي لا تزال لحد الآن تستهدف الحدود الباكستانية المحاذية لأفغانستان بضربات جوية.

ونفى الدكتور عظيمي أن تكون مهلة 45 يوما التي حددها مجلس الأمن الأممي لدول غرب إفريقيا بهدف إيجاد حل سلمي للأزمة شمال مالي، أن تكون نجاحا للدبلوماسية الجزائرية، على اعتبار أن تلك المهملة ليست سوى فرصة لتحضير القوة العسكرية التي ستتدخل عسكريا بالمنطقة، وشدد على أن الأزمة المالية عميقة ومعقدة وصعبة جدا ولا يمكن حلها في ظرف أيام، خصوصا وأنها تجمع بين عدة أطراف على غرار الأزواد، مجموعات إرهابية، مجموعات دينية متطرفة وكذا حكومة باماكو، إلى جانب غياب شبه كلي للجيش المالي في الميدان.

واستبعد العقيد العسكري المتقاعد، فرضية موافقة الجزائر على السماح للطيران الحربي الفرنسي أو الأجنبي باستعمال فضائها الجوي بغرض تنفيذ ضربات جوية بشمالي مالي، مذكرا برفض الجنرال مصطفى بلوصيف الذي كان في الثمانينات أمينا عاما لوزارة الدفاع الوطني، للطلب الفرنسي آنذاك بالسماح للطيران الحربي الفرنسي بالمرور عبر الأجواء الجزائرية عندما تدخلت باريس عسكريا في التشاد.

ويرى محدثنا أن التدخل العسكري المحتمل والذي ستنفذه قوة عسكرية تتكون من جيوش دول غرب إفريقيا وبدعم جوي فرنسي، لن يحقق أي انتصار في الميدان، على اعتبار أن جيوش المنطقة ضعيفة وغير مدربة ولا تملك أسلحة متطورة، بالإضافة إلى التحذير الذي أطلقته حركة الأزواد التي قالت بأن تدخل جيوش دول غرب إفريقيا، سيزيد في تعميق التمييز العنصري بين جنوب وشمال مالي.

واعتبر الخبير الأمني أحمد عظيمي، أن المستفيد الأول من الحرب في مالي هي فرنسا، كونها وجدت من يقوم بالحرب بالوكالة عنها وأن "الأفارقة سيقومون بقتل أفارقة"، مؤكدا على أن مسعى باريس لا يتمثل في إيجاد حل للأزمة المالية، بل يأتي بهدف حماية مصالحها بالمنطقة خصوصا ما تعلق باليورانيوم والأتربة الغنية، وحذر في نفس السياق من محاولة استهداف الثروات المتواجدة بالجنوب الجزائري، مشددا على أن المجموعات الإرهابية بشمال مالي ستعمل على توسيع رقعة الحرب وستحاول التغلغل عبر الحدود الجزائرية في حالة ما تعرضت لضربات جوية مما سيدفع الطيران الفرنسي أو الأجنبي إلى توجيه ضربات جوية باتجاه الحدود الجزائرية.

منقول







المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 08:29 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO