منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



سبحة الضحى

والنفل الذي كان يتعهده ويحافظ عليه سيدنا ومولانا رسول الله هو ركعتا الضحى ووقتهم بعد شروق الشمس بثلث ساعة إلى قبل الظهر بثلث ساعة وأقلها ركعتان ولا حد لمنتهاها والحبيب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-19-2012, 01:03 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول سبحة الضحى

[color="rgb(65, 105, 225)"]
والنفل الذي كان يتعهده ويحافظ عليه سيدنا ومولانا رسول الله هو ركعتا الضحى ووقتهم بعد شروق الشمس بثلث ساعة إلى قبل الظهر بثلث ساعة وأقلها ركعتان ولا حد لمنتهاها والحبيب صلَّى الله عليه وسلَّم علل وبين سر تعهده لها فقال مما علمه ربه {يصبح على كل سّلامى من ابن آدم صدقة - وسلامة يعني فقارة- وعددها ثلاث مائة وستون فقَّارة- وسبحان الله لم تحصَ بهذا العدد إلا في العصر الحديث في علم التشريح وهي الفقرات التي بالظهر والفقارات التي في اليدين والفقارات التى في الجسم كله فكوني أستيقظ في الصباح وأجد أن هذه الفقارات تعمل من الذي لينها وشحمها لكي تؤدي عملها؟ الله عز وجل فلو لم يزيتها ملك الملوك أين أجد لها الزيت؟ هل يوجد هذا الزيت في أي صيدلية؟ من يحدث له خشونة من الذي يستطيع أن يزيت له هذه الخشونة؟ والذي يحدث عنده تيبس من الذي يستطيع أن يفك له هذا التيبس؟ لا يوجد ولذلك أنصح إخواني بهذه النصيحة التي اوصت بها جمعية الأطباء الأمريكيين حيث قالوا : ان المحافظة على الصلاة بالنظام الإسلامي تجعل الفرد لا يصاب بأي خلل في فقرات العمود الفقري وعندما أسمع الآن أن فلان مصاب بإنزلاق غضروفي أعلم أنه غير محافظ على الصلاة في وقتها لأن أي مؤمن سيحافظ على فرائض الله ونوافل رسول الله كيف يصاب بالإنزلاق الغضروفي أو التيبس؟ لا يأتيه مثل ذلك ابداً لأنها التحصينات الإلهية فإذا ترك هذه التحصينات فتح على نفسه الباب في الوقوع في هذه الأعراض وهذه الأمراض والنبي قال ذلك{يُصْبِح عَلَى كُلِّ سُلاَمَى مِنْ أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ - وعددها ثلاث مائة وستون -فَكُلُّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةٌ. وَكُلُّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ. وَكُلُّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةٌ وَكُلُّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةٌ وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ صَدَقَةٌ وَنَهْيٌ عَنِ الْمُنْكَرِ صَدَقَةٌ فتحير الناس كيف يأتون بالثلاثمائة وستون صدقة؟فأشار إلى أنها سهلة ميسورة فقال وَيُجَزِىءُ مِنْ ذَلِكَ رَكْعَتَانِ يَرْكَعُهُمَا مِنَ الضُّحَى}[1] يعني إذا صليت ركعتي الضحى تكون قد شكرت الله على تشغيل كل الفقرات التى في جسمك وقدمت الشكر [لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ ] كما قال الله جل في علاه فما الذي يضيرني بعد ان أفطر أن أتوضأ وأصلي ركعتى الضحى وأخرج إلى العمل وأنا على وضوء وأكون قد تسلحت بسلاح المؤمن الذي قال فيه رسول الله الوضوء سلاح المؤمن وفى الحديث (لايحافظ على الوضوء إلا مؤمن) [2] وإذا كنت مشغولا أتوضأ وبعد أن أصل إلى العمل انتهز أي فرصة وأصلي الركعتين وبذلك أكون باركت مكان العمل حتى يؤمنني الله فيه من الخطر والزلل ومن أهل الشر والمنافقين.. والصالحون قد عودوا أنفسهم على المداومة ونحن لا نستطيع المداومة فالإنسان غير الملتزم في العلاج الطبي يستمر على الدواء يومين أو ثلاثة ثم يتركه وهذا الأمر عينه طبقناه على الأدوية القرآنية والأشفية النبوية لكن الصالحين عباداتهم دائمة ولذلك لا يفرقون بين رمضان وغير رمضان[رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ]هل ذلك في رمضان أم في كل وقت آن؟باستمرار وعلى الدوام وهذه هي نوافل الصلاة والفريضة الأولى علينا جماعة المؤمنين هي الشهادتان ( شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ) وقد أمرنا الله أن نتلفظ بها في كل صلاة مرة أو مرتين في أثناء التشهد الأخير هل لها نوافل؟نعم [يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً]فلا يكفي أن أنطق بالشهادتين في الصلاة مرتين وحسب فماذا يمنعني في أثناء قعودي أو ذهابي أو إيابي أو نومي من تحريك اللسان بذكر الله قال صلَّى الله عليه وسلَّم {ما عمل آدمي عملاً قط أنحى له من عذاب الله من ذكر الله }[3] من يا رسول الله من أصحابك في المكانات العالية؟ قال {سَبَقَ المُفَرِّدُونَ قَالُوا يَا رَسُولَ الله وَمَا المُفَرِّدُونَ؟ قالَ المُسْتَهْتِرُونَ في ذِكْرِ الله. يَضَعُ الذِّكْرُ عَنْهُمْ أَثْقَالَهمْ فَيَأْتُونَ يَوْمَ القيامَةِ خِفَافاً }[4]
[/color]

يتبـــــــــــــــع إن شاء الله
[1] صحيح مسلم ، عَنْ أَبِي ذَرَ
[2] الترغيب وفى الإرواء عن ثوبان
[3] عن معاذ بن جبل ـمسند الإمام أحمد بن حنبل
[4] سنن الترمذى عَن أبي هُرَيْرَة


منقول من كتاب كيف يحبك الله


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 08:54 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO