منتديات احباب عرب

منتديات احباب عرب (https://vb.a7bab3rb.net/index.php)
-   المنتدى العام - General Forum (https://vb.a7bab3rb.net/f7.html)
-   -   عقود الدراما التركيّة تُلاحق باريس هيلتون (https://vb.a7bab3rb.net/t124122.html)

رشاء احمد 10-16-2012 07:02 PM

عقود الدراما التركيّة تُلاحق باريس هيلتون
 
هذا الجزء من المحتوى مخفي[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
قبل أيّام، كشفت وسائل الإعلام التركيّة، عن وجود النّجمة العالميّة باريس هيلتون في اسطنبول، من دون الإعلان عن سبب الزيارة.
وقد تمّ التقاط صور للنّجمة، وهي تتجوّل في أروقة فندق "الهيلتون" في اسطنبول، الذي يُشكّل جزءاً من ممتلكاتها، كونها حفيدة كونراد هيلتون (مؤسّس سلسلة فنادق هيلتون) ووريثته. لكنّ ثراءها الفاحش لم يُثنها عن ممارسة هواياتها بالغناء والتمثيل وعرض الأزياء، خاصّة بعد أن دخلت عالم الشّهرة، عام 2001، عبر الاشتراك في البرنامج الأميركيّ الشهير Simple Life في موسمه الأوّل.
هيلتون التي اشتهرت بجرأتها في أدوارها التمثيليّة، وبسبب نزواتها العاطفيّة، تُلاحقها الشّائعات أينما حلّت؛ فما أن تأكّد وجودها في اسطنبول حتّى انطلقت الإشاعات، فنقل البعض إنّها تستعدّ لافتتاح دار للأزياء، في حين أكّد آخرون أنّها تستعدّ للظهور في مسلسل تركيّ، بأدوار بسيطة، من دون تحديد اسم المسلسل.
مطاردة مسلّحة في اسطنبول
وسرعان ما ازدادت الإشاعات حتّى أخذت طابعاً بوليسيّاً، فجرى الحديث عن مطاردة النّجمة بدرّاجة ناريّة من قبل مسلّح، إلا أنّ مهتمّين بالشّأن الفنّي التركيّ يعتقدون بأنّ الزيارة ربّما هدفت إلى التوقيع على عقد اشتراك في عمل دراميّ تركيّ، معوّلين على التوجّه التركيّ إلى التسويق العالميّ للدراما، بعد نجاحها في الشّرق الأوسط وشرق أوروبا.
وبعد تباين الآراء حول الهدف من زيارة هيلتون لتركيا، تبيّن أنّ التكهّنات والتّسريبات حول قيام النّجمة بتصوير إعلان كلام دقيق وصحيح.
فقد تكرر مشهد سماسرة شركات الإنتاج الدراميّ التركيّ، وهم يتوافدون إلى مقرّ إقامة هيلتون في اسطنبول، من أجل تقديم العروض الدراميّة إليها، وفق مقاساتٍ تُلائم هيلتون، على حدّ وصف أحد صنّاع الدراما التركيّة، الذي أعرب عن استعداده لتلبية شروط هيلتون الأخرى، سواء أرادت دور بطولة أم ضيفة شرف أو مشاهد داخل تركيا أو خارجها، قبل أن يخلص إلى القول: "المهمّ أن توافق".
نجمة إعلانات
أمّا شركة الملابس التركيّة الشّهيرة (Defacto) المتخصّصة بإنتاج الملابس لكلا الجنسين، وبمختلف التقليعات، فقد بدأت موسم أزياء شتاء 2013 المقبل بإعلانات مميّزة، واستقدمت من أجلها نجمين عالميين، وكانت الملابس النسائيّة من حصّة باريس هيلتون، فيما استقدمت للأزياء الرجاليّة لاعب كرة القدم التركيّ الشهير أردا توران، المحترف في نادي "أتلتيكو مدريد" الإسبانيّ.
وقد جرى تصوير النّجمين أكثر من 100 صورة، سوف تصدر في ألبومات وكاتالوغات، إضافة إلى ملصقات كبيرة توزّع على فروع الشّركة المنتشرة بكلّ المدن التركيّة.
وسرعان ما جرى تسريب بعض صور الإعلانات التي صوّرتها هيلتون.
مفاجأة تلفزيونية
وبعيداً عن تصوير الإعلان التجاريّ، أكّدت مصادر أنّ باريس هيلتون قد تغادر اسطنبول نحو مدينة أنطاليا السياحيّة على البحر المتوسّط، للقيام بإعلان آخر لإحدى الفضائيّات، من دون أيّ تفاصيل أخرى.
باريس هيلتون التي قدّمت تصريحاً إعلاميّاً مصوّراً واحداً، خلال زيارتها، قالت: "لا أستطيع القيام بأيّ مقابلات، فليس لديّ ما أقوله للصّحافة. أنا هنا في زيارة عمل لتصوير إعلان، وقد يكون هنالك أعمال أخرى قيد الدراسة، كما هي فرصة للتمتّع بمدينة جميلة كاسطنبول".
وعندما سئلت عن اختيارها لفندق الهيلتون، إن كان فقط لكونها وريثة له، ابتسمت وقالت: "بالتأكيد، فأنا وريثة لسلسلة فنادق هيلتون التي أسّسها جدّي، فضلاً عن أنّه فندق رائع ومريح ومقصد لزملائي من نجوم السينما والأزياء"، مذكّرة بأنّ نجمات كجينيفر لوبيز وكاميرون دياز، عندما زارتا اسطنبول، اخترن الإقامة في الفندق نفسه.
باريس هيلتون أكّدت أنّ أحلامها بالنّجاح ومنذ طفولتها، كانت تدفعها إلى العمل، إذ على الرّغم من كونها ثريّة وتستطيع العيش بكلّ بذخ وترف، إلا أنّها تهوى العمل، وتسعى إلى تحقيق ذاتها بنفسها. وهنا تحدّثت باريس عن إيمانها ببساطة العيش برغم الثراء، مؤكّدة أنّها لا زالت تحضّر فطورها بنفسها، وتدعو أصدقاءها إلى الشواء، وتخرج للتسوّق وللملاعب الرياضيّة، ثمّ رفعت يديها وقالت: "أنا أعيش مثل الجميع".
كما سئلت "هل تحبّين كما الجميع؟" فردّت قائلة "نعم أنا إنسانة ولي قلب".
وختمت باريس هيلتون كلامها بشكر الاهتمام والتقدير الكبيرين اللذين حظيت بهما في تركيا، مؤكّدة أنّ هذا الحبّ أسعدها كثيراً.


الساعة الآن 06:03 AM.

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO