منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



لماذا قتل حمد آل ثاني الرئيس معمر القذافي..؟!

خاص جهينة نيوز: لماذا قتل حمد آل ثاني الرئيس معمر القذافي..؟! جهينة نيوز- كتب المحرر السياسي: المجرم دائماً حاضر في ساحة جريمته، فواشنطن منذ عقود تنتج أفلاماً لتبرّر جرائمها في

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-13-2012, 04:31 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول لماذا قتل حمد آل ثاني الرئيس معمر القذافي..؟!

خاص جهينة نيوز: لماذا قتل حمد آل ثاني الرئيس معمر القذافي..؟!

جهينة نيوز- كتب المحرر السياسي:

المجرم دائماً حاضر في ساحة جريمته، فواشنطن منذ عقود تنتج أفلاماً لتبرّر جرائمها في فيتنام وبحق الهنود الحمر، وفي الصومال والعراق وغيرها، ودول الخليج التي كانت منطلقاً لشن الهجوم على العراق مازالت حتى اليوم ترسل الانتحاريين وفتاوى التكفير، وحاولت مراراً نشر إشاعات عبر وسائل إعلامها لتغيّر الصورة في عقل المشاهد بأن طائرات الناتو أقلعت من طهران وليس من دول الخليج وقصفت العراق، بل وصل الأمر في ظل وجود عشرات آلاف الجنود الأمريكيين والبريطانيين من قوات الاحتلال إلى أن وسائل الإعلام الخليجية وعلى رأسها "الجزيرة" كانت تتحدّث عن احتلال إيراني للعراق، كما وصل الأمر ببندر بن سلطان إلى تهديد إيران بالحرب، تحت ما يسمّى (حماية أهل السنة الذي كانت تقتلهم طائرات الناتو التي تقلع من مطارات دول الخليج)، وحين كان الأمريكي وتنظيم القاعدة يقتلان العراقيين بوحشية كان إعلام الخليج يقول إيران تقتل السنة وسورية تقتل الشيعة في وقاحة ما بعدها وقاحة!!.

ومع خروج القوات الأمريكية مهزومة من العراق، أصبح أمام خنازير النفط والجنس من الأسر الحاكمة في الخليج التبرؤ من الدم الليبي، فالحرب التي شاركت بها الطائرات الخليجية وشنّت بالمال الخليجي تركت في ليبيا ما يقارب من ضعف ضحايا قنبلة ذرية، حيث إن ضحايا قنبلة هيروشيما كانوا 80 ألفاً، بينما ضحايا ليبيا زادوا عن 150 ألفاً، وهناك تقارير تتحدث عن أن الرقم وصل إلى 160 ألف مدني ليبي سقطوا على يد طائرات الناتو والطائرات الخليجية وعلى يد العصابات التكفيرية التي يمولها الخليج ولازالت تقتل الشعب الليبي حتى اليوم.

وحمد آل ثاني الذي وصفه القذافي بصاحب "المؤخرة الكبيرة" كان أكثر الحاقدين على القذافي، وأول من أرسل طائراته إلى القتال في ليبيا بصحبة خمسة آلاف مقاتل من الجيش القطري وهم ما يقارب من 75% من تعداد الجيش القطري أرسلوا إلى بنغازي، فيما لاتزال على شبكة الانترنيت الأفلام التي تؤكد وصول السلاح إلى الإرهابيين الليبيين عبر صناديق الهلال الأحمر القطري، هذا ويذكر أن الضباط القطريين الذين شنّوا الحرب على الشعب الليبي موجودون في أيدٍ أمينة في سورية، وهذا ما نسيه حمد آل موزة.

وبحسب مصادر لـ"جهينة نيوز" من العاصمة القطرية فإن حمد آل ثاني صاحب "المؤخرة الكبيرة" أمر بشنّ حملة تتهم سورية بقصف الشعب الليبي، كما اتهم سابقاً الطيارين السوريين بقصف متظاهرين ليبيين، ليتبيّن لاحقاً أنه في كل ليبيا لم يتم قصف أي مظاهرة لا بطائرة ولا بمدفع، وأضافت المصادر: إن حمد آل ثاني قد دفع مئات ملايين الدولارات بهدف تبييض صفحته من الدم الليبي من جهة، ولشيطنة الرئيس بشار الأسد من جهة ثانية، علماً بأن الإعلام القطري يقوم بشيطنة الأسد منذ 19 شهراً.

وأول بشائر الحرب الإعلامية التي يمولها حمد آل ثاني لتبرئه نفسه من الدم الليبي هي، كذبة لا يمكن أن يصدقها أي عامل في مجال الاتصالات، حيث إنه عبر موظفي قطر في ليبيا وبعض الإعلام الأصفر الفرنسي بدأ الحديث عن أن الرئيس الأسد قام بتسريب رقم الهاتف الفضائي للرئيس الليبي معمر القذافي للمخابرات الفرنسية.

هذا ويذكر أن الاتصالات الفضائية محتكرة من شركة إماراتية التي شاركت بالحرب على ليبيا، ومن الغرب والولايات المتحدة الأمريكية، وبمجرد قيام القذافي بأي اتصال هاتفي بصوته سيتمّ تحديد موقعه دون الحاجة إلى أي وسيط ولو كان يملك ألف رقم هاتفي، وذلك كون الغرب يملك أصلاً كل الاتصالات الفضائية من جهة، ولأن طرابلس كانت قد سقطت وسيطرت الاستخبارات الغربية على الاتصالات الليبية، وبالتالي لو أن القذافي استعمل أي هاتف وأي رقم وأي خط كان سيتمّ تحديد موقعه بذات الدقيقة عبر برامج تتبع الصوت. علماً بأن التقارير كانت تشير إلى أن ساركوزي صديق القذافي هو من غدر به وطلب منه الانتقال إلى بلد إفريقي بعد سقوط العاصمة الليبية واعداً إياه بالحماية من المحاكمة، وحين خرج القذافي من مخبئه تمّ قصف موكبه بطائرات بدون طيار لينقض لاحقاً الثوار ومعهم عناصر الاستخبارات للقبض على القذافي وحيداً بعد تصفية المقاتلين الذين كانوا برفقته بواسطة الطائرات التي قصفت موكبه وتركت سيارته.

ويبقى السؤال: هل تمكّن الإعلام الأمريكي من غسل جرائم واشنطن في العراق وفيتنام وبحق الهنود الحمر وفي الصومال وتشيلي وكوبا وغيرها؟.. وهل سيستطيع حكام النفط والجنس من الأسر الحاكمة في الخليج، أن يغسلوا أياديهم من دم مليوني عراقي وآلاف السوريين واللبنانيين والفلسطينيين وعشرات آلاف الليبيين؟.

وطبعاً الجواب من ينتصر على الأرض هو من ينتصر في الإعلام وهذا ما أثبته التاريخ، ولحمد آل ثاني عبرة بمصير الحريري الولد!!.


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 06:31 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team