منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > شروحات للمشرفين

الشاعر المركول زغبير المكشوشاتى

بسم الله الرحمن الرحيم الشاعر زغبير المكشوشاتى هو زغبير بن المكفول بن المهرول نشأ وترعرع فى بئية اشتهرت بالزراعة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-12-2012, 10:03 PM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 50
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول الشاعر المركول زغبير المكشوشاتى

بسم الله الرحمن الرحيم
الشاعر زغبير المكشوشاتى
هو زغبير بن المكفول بن المهرول [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] نشأ وترعرع فى بئية اشتهرت بالزراعة والرعى حيث كان يرعى بغنم اهل منطقته ويساعد والده فى الزراعة وكانت تدر عليه هذه المهنة دخلا لابأس به حتى ان والدته خطبت له ابنة عمه وتدعى العنبة وكانت رغبتها ان يكمل نصف دينه ولكن كانت الهجرة هاجسه الاول كمعظم شباب ذلك الزمان وبدأ اول خطوات الاغتراب بالنزوح للمدينة وعمل فى مهنة بيع ودعمارى وتركها ليعمل بائعل للماء البارد ولما ابتسم له الحظ ووجد فرصة للاغتراب شدالرحال الى ديار الغربة ولم يجد الاغتراب بمستوى طموحاته واحلامه حيث انه ظل حبيس جدران اربعة خائفا يترقب حيث انه لايحمل اقامة رسمية كما ان فرص العمل غير متاحة بالقدر المطلوب لمثل حالته وهو فى هذه الحالة من التوتر والاكتئاب داهمته كديسة الشعر وتذكر الديار والمحبوبة وكتب بعاطفة صادقة قائلا:
لا تسألونى عن الاغتراب
وعن سجن فيه كل انواع العذاب
من شرود وتوتر واكتئاب
وبعد عن الاهل والاصحاب
وضياع لاحلى ايام الشباب
وتبديد احلام فى السراب
ودفق ماء على الرهاب
وكثير لم اذكره فى الجواب
وبعد انتشار هذه القصيدة ذاع صيت الشاعر فى الغربة وتأثر كل من سمعها وبذل المغتربون الجهد بمساعدته ماديا وايجاد اقامة له ولكنه كان قد وصل مرحلة من اليأس والاحباط لاتنفع معها المسكنات واردف هذه القصيدة برسالة اخرى حاسمة للمحبوبة يقول فيها:
بكرة راجع بارادتى ما مكشوش
ويادوب عرفت انى كنت بس مغشوش
وشوقى ليكى ولديارى ولصحن البوش
بجيبنى راجع ولو ابيع قفاف وبروش
وبكرة اخطبك من ابوكى وفينى إهوش
واقول لى مبروك وما داير منك اى قروش
ووفاءا للعهد الذى قطعه الشاعر للمحبوبة فقد قرر العودة النهائية بعد ان تحصل على قيمة التذكرة وبعض الهدايا التى قدمت له عند وداعه وكذلك بعد ان سمع ان بلاده قد تدفق فيها البترول فعاد الى الديار وبعد ان وطأت قدماه ارض بلاده انشد والدموع تسيل من عينيه قائلا:
لو صحيح بترولنا دفق!
تانى غربة ما بتنفع
ولا فى فيزا نحن بنطمع
وبكرة لى سودانا نرجع
وفى ربوعو الغالية نرتع
ومن فرات نيلينا نكرع
ومن قمح مشروعنا نشبع
ورايحين نقول للعالم اجمع
سودانا دائما احلى واروع
وقد فازت القصيدة هذه بعدة جوائز وتم تكريمه لوطنيته الصادقة وشعره الرائع الذى تم جمعه فى ديوان اسماه[شغل الطلبة فى بلاد الغربة]
سبتمبر 1999



الشاعر المركول زغبير المكشوشاتى [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 09:42 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team