منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



الكدح الكدح..فقد كان نبيك يرعى الغنم

بسم الله الرحمن الرحيم ﴿ وَقُلِ اعْمَلُوْا فَسَيَرَى اللهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُوْله وَالمُؤْمِنُوْنَ ﴾ التوبة: آية 105 الكدح الكدح .. فقد كان نبيك

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-12-2012, 12:31 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول الكدح الكدح..فقد كان نبيك يرعى الغنم




بسم الله الرحمن الرحيم

﴿ وَقُلِ اعْمَلُوْا فَسَيَرَى اللهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُوْله وَالمُؤْمِنُوْنَ ﴾ التوبة: آية 105


الكدح الكدح .. فقد كان نبيك يرعى الغنم
*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*

أخي المسلم لقد أمرك الإسلام أن تعتدل في حياتك وأمرك أن تتحرى طرق العمل الحلال عملاً وإنتاجًا – بيعًا وشراءً – ؛ لأن العمل في الشيء المحرم يجلب الخراب ويحقق للإنسان الشقاء ويدفع به إلى التعاسة .. ومما قاله لقمان لابنه في هذا المقام "يابني استعن بالكسب الحلال على الفقر؛ فإنه ما افتقر أحد قط إلا أصابته ثلاث خصال: رقة في دينه – وضعف في عقله – وذهاب مروءته، وأعظم من هذه الثلاث استخفاف الناس به" .


ولقد عرف الأنبياء قيمة العمل على هذا النحو..
وكان لكل نبي حرفة يعمل فيها ويعيش منها مع عظم مسؤولياته.. وخذ مثلاً :
*سيدنا إدريس عليه السلام كان خياطاً يكسب بعمل يده.
*وداوود عليه السلام كان حدادًا كما ذكر القرآن في قول الله سبحانه وتعالى:
﴿ وأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيْدَ أَنِ اعْمَلْ سـٰـبِغـٰـتٍ وَقَدِّرْ فِىْ السَّرْدِ وَاعْمَلُوْا صَالِحًا ﴾ سبأ: الآيتان 10، 11، وهناك بعض الروايات تؤكد أنه كان خوَّاصًا يعمل من الخوص – القفة – وغير ذلك .
*ونوح عليه السلام كان نجارًا .
*كما أنّ زكريا عليه السلام، وإبراهيم عليه السلام كانت عندهم الجمال والخيل والأغنام..
*وأنّ موسى عليه السلام عمل أجيرا عند رجل يعمل في رعي الغنم،


أما سيدنا محمد صلـى الله عليه وسلم خير خلق الله وصفيه وخليله ؛ فقد أخبرنا عن نفسه الكريمة وعن إخوانه من الأنبياء أنهم رعوا الغنم ، ففي الحديث الصحيح قال رسول الله صلـى الله عليه وسلم: "ما بعث الله نبيًّا إلا رعى الغنم" فقال: أصحابه: وأنت؟ قال: "نعم, كنت أرعاها على قراريط لأهل مكة "
وفي ذلك حكمة إلهية وهو كما قال ابن حجر ( قال العلماء : الحكمة في إلهام الأنبياء من رعي الغنم قبل النبـوة أن يحصل لهم التمرن برعيها على ما يكلفونه من القيام بأمر أمتهم ، ولأن مخالطتها ما يحصل لهم من الحلم والشفقة )


فنبينا صلـى الله عليه وسلم كان عمه أبو طالب مُقلاًّ في الرزق فعمل برعي الغنم مساعدة منه لعمه وإن ذلك يشير إلى دلائل هامة في شخصيته المباركة منها: الذوق الرفيع والإحساس الرقيق اللذان جمّل الله تعالى بهما نبيه صلـى الله عليه وسلم ، لقد كان عمه يحيطه بالعناية التامة، وكان له في الحنو والشفقة كالأب الشفوق ، ولكنه صلـى الله عليه وسلم ما إن آنس في نفسه القدرة على الكسب حتى أقبل يكتسب ويتعب نفسه لمساعدة عمه في مؤونة الإنفاق ، وهذا يدل على شهامة في الطبع وبر في المعاملة، وبذل للوسع.




ومن جانب آخر فأن رعي الغنم أتاح للنبي صلـى الله عليه وسلم الهدوء الذي تتطلبه نفسه الكريمة، و المتعة بجمال الصحراء، و التطلع إلى مظاهر جلال الله في عظمة الخلق، و مناجاة رب الوجود في هدأة الليل وظلال القمر ونسمات الشجر، مما كوّن لديه لونًا جميلا من التربية النفسية في الصبر والحلم والأناة, والرأفة والرحمة, والعناية بالضعيف حتى يقوى, وزم قوى القوي حتى يستمسك للضعيف ويسير بسيره، وارتياد مشارع الخصب والري وتجنب الهلكة ومواقع الخوف كل ذلك من سياسة هذا الحيوان الأليف الضعيف والذي كان تدريبا ومرانًا له على سياسة الأمم والذي لم يكن لتتيحه حياة أخرى بعيدة عن جو الصحراء وهدوئها.


بالرغم أنه كان سهلاً على الله سبحانه وتعالى أن يهيئ لنبيه العظيم وهو في صدر حياته من أسباب الرفاهية ووسائل العيش ما يغنيه عن الكدح ورعاية الأغنام سعيًا وراء الرزق ،ولكن هكذا شاءت التربية الربانية له ولأمته للأكل من كسب اليد وعرق الجبين ، ورعي الغنم نوع من أنواع الكسب باليد روى البخاري عن المقدام عن رسول الله صلـى الله عليه وسلم قال: "ما أكل أحد طعاما قط خيرًا من أن يأكل من عمل يده، وإن نبي الله داود -عليه السلام- كان يأكل من عمل يده" .
ولا شك أن الاعتماد على الكسب الحلال يكسب الإنسان الحرية التامة والمقدرة على قول كلمة الحق والصدع بها وكم من الناس يطأطئون رؤوسهم للطغاة ، ويسكتون على باطلهم ، ويجارونهم في أهوائهم خوفًا على وظائفهم...

فالكدح الكدح اخي المسلم ولا تحتقر عملا ..
واجتهد وثابر حيثما انت
فقد كان نبيك أعظم خلق الله يرعى الغنم
اللهم صلّ وسلم وبارك عليه
أحسن النية وادع الله نعم المولى ونعم المجيب وقل :
اللهم ارزقني رزقا حلالا طيبا مباركا فيه
رزقا واسعا نصون به وجوهنا عن التعرض لسؤال خلقك
اللهم آمين


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 12:23 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO