منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



الأميرة التى لا تبكى (حكاية مُبتكرة)

الأميرة التى لا تبكى (حكاية مُبتكرة) هناك الكثير من القصص عن الأميرات اللائى لا يضحكن، لكنْ هل سمعتم قصة عن أميرة لا تبكى؟ أنا أيضا لم أسمع، وأعتقد أنه

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-10-2012, 06:53 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول الأميرة التى لا تبكى (حكاية مُبتكرة)

الأميرة التى لا تبكى
(حكاية مُبتكرة)


هناك الكثير من القصص عن الأميرات اللائى لا يضحكن، لكنْ هل سمعتم قصة عن أميرة لا تبكى؟ أنا أيضا لم أسمع، وأعتقد أنه قد حان الوقت لتكون هناك واحدة. وها هى:
كانت هناك أميرة جميلة تضحك دائما حتى عندما تكون حزينة. فقد أنزلت جنية شريرة لعنة على الطفلة عند ولادتها جعلتها لا تبكى أبدا. هكذا كانت تضحك على كل شيء وغالبا ما كان هذا مخجلا.
استدعت الملكة، يائسة، غجرية حكيمة لتطلب نصيحتها. نظرت المرأة العجوز فى كرتها البلورية لفترة وبعدها قالت بصوت قديم قدم الزمن: "إذا بكت الأميرة مرة واحدة سوف تنتهى اللعنة إلى الأبد. وستكون الأميرة قادرة على البكاء مثل أى شخص عادى".
عرض الملك منح مكافأة كبيرة من الأراضى والذهب لأىّ شخص يستطيع أن يجعل الأميرة تبكى دون أن يؤذيها.
وصل الكثير من الأشخاص إلى بوابة القلعة لعرض حلولهم الذكية. أخذت امرأة تحكى قصصا مأساوية وتُغَنِّى أغانىَ حزينة طوال يومين وليلتين. ولكن الأميرة، بالرغم من أنها كانت متعبة قليلا، ظلت سعيدة مثل طائر طنان.
وأخذ رجل كريه المظهر فى تقليد وجوه مرعبة جدا، كافية لإخافة أىّ طفل إلى درجة البكاء. ولم يزد ذلك الأميرة إلا ضحكا وطلبا للمزيد.
اقترح أحد مستشارى الملك إجبار الأميرة الصغيرة على إلقاء كل لعبها المفضلة من أعلى برج فى القلعة. ابتسمت الأميرة وهى تجمع أفضل لعبها، وأخذت تضحك وهى تحملها وتصعد بها السلالم الملتوية إلى قمة أعلى برج. وأخذت تصفِّر وتصيح فى سعادة وهى ترمى لعبها وعرائسها، واحدة وراء أخرى، وتشاهدها وهى تتحطم إلى قطع صغيرة ملقاة على الطريق.
وقف الملك والملكة فى حزن، وبكيا بشدة على ابنتهما. وعندما سمعتهما الطفلة يبكيان لم تستطيع منع نفسها من الضحك الشديد.
وذات صباح مشرق ذهبتْ إلى باب القلعة طفلة صغيرة ذات ثياب قديمة ووجه متسخ، حاملة معها سلة صغيرة. كان اسمها ﭽيليان وكانت تعيش مع أمها فى الغابة. وكانوا فقراء مثل خيال المآتة، فقد كانوا فى منتهى النحافة. والأسوأ من ذلك أن والدة ﭽيليان كانت مريضة جدا. رنت ﭽيليان الجرس بشجاعة وفتح لها الحارس الباب الخشبىّ الثقيل.
قالت ﭽيليان بصوت خائف: "إننى جئت لأجعل الأميرة تبكى".
رافقها الحارس إلى الداخل، حيث نظرت الملكة إلى چيليان بعطف وقالت لها: "أعطينى وعدا بأنك لن تؤذيها".
قالت ﭽيليان: "أعد جلالتك بذلك".
ذهبت ﭽيليان إلى غرفة الأميرة وجلستا وحدهما. وسرعان ما انتشر خبر زيارة هذه الطفلة الفقيرة فى كل مكان فى القلعة، وتجمّع كل المستشارين، والنبلاء والنبيلات، وخدم المطبخ والإسطبل، ليكونوا إلى جانب الملكة وراء باب غرفة الأميرة. ولم ينتظروا طويلا حتى سمعوا صوت بكاء الطفلتين، وسرعان ما تحول إلى صراخ وصياح!
لم تستطع الملكة أن تتحمل أكثر من ذلك ففتحت الباب. ويالها من مفاجأة! فقد رأت ﭽيليان والأميرة تجلسان على الأرض وبينهما سلة الطفلة الفقيرة وكل منهما تحمل سكينة تقشير فى يد وفى اليد الأخرى بصلة كبيرة ناضجة. وكانت ﭽيليان تُعَلِّم الأميرة كيف تقشر البصل. وسالت الدموع على وجه كل من الأميرة الصغيرة وﭽيليان. وفى النهاية وبعد وقت طويل، كانت الأميرة تبكى، كانت تبكى فعلا!
انتهت اللعنة الشريرة إلى الأبد، وأصبحت الطفلة الآن تضحك عندما تكون سعيدة وتبكى عندما تكون حزينة. وأخذت ﭽيليان الأرض والذهب، وعاشت فى راحة هى ووالدتها التى ستكون سعيدا أيها القارئ عندما تعرف أنها الآن بصحة جيدة تماما.
وكان أفضل شيء أن أرض ﭽيليان كانت إلى جانب القلعة، وكانت ﭽيليان هى والأميرة تلعبان كل يوم تقريبا. وفى العديد من السنوات اللاحقة، كان الناس أحيانا يشاهدونهما فى مطبخ القلعة معا وهما تصنعان شوربة البصل. وبالنسبة للأميرة فقد كبرت وهى مغرمة جدا بالبصل، منذ ذلك اليوم المهمّ الذى تعلمت فيه كيف تبكى.


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 01:24 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team