منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



تعليق الكآتب عبدهـ الخآل على قضية الشيخ عآئض القرني ...}~

أشــــواك سرقة الشيخ عائض القرني استيقظت على خبر لم أكن أتمنى تحققه على أرض الواقع، وقصة هذا الخبر أن الأستاذة سلوى العضيدان تقدمت من عدة شهور بشكوى

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-27-2012, 02:37 AM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
افتراضي تعليق الكآتب عبدهـ الخآل على قضية الشيخ عآئض القرني ...}~

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

أشــــواك
سرقة الشيخ عائض القرني


استيقظت على خبر لم أكن أتمنى تحققه على أرض الواقع، وقصة هذا الخبر أن الأستاذة سلوى العضيدان تقدمت من عدة شهور بشكوى إلى وزارة الثقافة والإعلام تتهم الداعية الدكتور عائض القرني بسرقة كتابها (هكذا هزمت اليأس) والمنشور في عام 2007، مؤكدة أن الدكتور القرني سطا على 90 % من كتابها ضمنه في كتابه (لا تيأس).
وبمثابرة عجيبة من قبل الأستاذة سلوى واصلت رفع دعواها والدفاع عن حقوقها الفكرية رغم الهجوم الكاسح عليها من قبل مريدي ومعجبي الدكتور عائض، حيث تلقت التهم بأنها هي التي قامت بالسرقة وليس الشيخ.!
وتبرع بهذه التهم عدد من الباحثين الذين سهلوا مهمة الأستاذة سلوى من غير تنبه لثقتهم فيمن يدافعون عنه حيث بينوا أن كتاب (هكذا هزمت اليأس) منقول نقلا من كتاب (لا تيأس) للشيخ القرني خاصة وهو العالم الداعية والمؤلف للعديد من الكتب، ورغم هذا الدفع ومجابهة الأستاذة سلوى للكثير من التشويه أدناها أنها راغبة في صعود درجات الشهرة على عاتق الداعية والمفكر والعالم والشيخ عائض القرني، وبمثابرة تحسد عليها الأستاذة سلوى واصلت دعواها حتى كسبت.
كنت أرقب القضية مثلي مثل أي متابع متأرجحا بين التصديق والتكذيب لدعوى الأستاذة سلوى وأمنية أن لا تتحقق دعواها كون من تتهمه مؤتمن على أفكار وثقافة مجتمع كامل.
وقد استطاع الدكتور القرني إيهامنا ببراءة كتابه حين صرح محاميه محذرا الكتاب ووسائل الإعلام من مغبة الحديث عن دعوى الأستاذة سلوى وأن الشيخ سوف يقاضي أي كاتب أو وسيلة تتعرض له شخصيا أو لكتابه مثار الدعوى، هذا التصريح مكنني من ترجيح سقوط الدعوى فلا أحد يقدم على مثل ذلك التصريح الناري ما لم يكن واثقا من سقوط دعوى خصمه.
وبالأمس أسقطت لجنة حقوق المؤلف بوزارة الثقافة والإعلام تماسك الشيخ الداعية القرني حين أصدرت حكما بتغريمه مبلغ 330 ألف ريال سعودي، متهمة إياه بالاعتداء على الحقوق الفكرية للغير.. كما شمل الحكم سحب كتاب «لا تيأس» من الأسواق، ومنعه من التداول، ووضعه بشكل رسمي على قائمة المنع حتى لا يدخل إلى المملكة.
وهذه ليست القضية الأولى التي يشار فيها إلى السطو على مؤلفات الآخرين، إلا أن الجديد في الأمر صدور حكم داخلي يجرم هذا الفعل ويحقق فعليا الحماية الفكرية..
والغريب في الأمر أن كتاب لاتحزن والذي حقق رواجا منقطع النظير كانت تدور حوله همهمات حين صدوره وتطايرت اتهامات عبر المواقع الإلكترونية من أن كتاب لاتحزن منسوخ من كتاب (لا تقلق وأبدأ الحياة من جديد) إلا أن تلك الهمهمات اختفت لعدم وجود من يطالب بحق مؤلف من الفرنجة (على طريقة تفكيرنا) دمه وماله وعرضه حلال.
حقيقة لم أكن أتمنى أن يسقط الدكتور الداعية في قضية سرقة فكرية لأنها أخطر من السرقة المالية كون الأمر يتعلق بشخصية لها مريدوها ولها حضورها الدعوي الطاغي وهي تزودنا بقال الله وقال الرسول.
وكنت أتساءل ما الذي يمكن أن يدفع رجلا مشهورا إلى اقتراف مثل هذا الفعل فإن كان المال فهو يمتلك ما يفوق حاجته، وإن كانت الشهرة فقد غطى اسمه مشارق الأرض ومغاربها، وإن كانت الوجاهة فهو مقدم في كل مجلس وعندما عجزت عن معرفة السبب لعنت إبليس الرجيم الذي يوسوس في القلوب.
وثمة نقطة جانبية نتحسر عليها نحن الكتاب وهي أن الكتاب المسروق تعاقدت إحدى شركات الاتصال على بث مقاطع منه بمبلغ مليوني ريال، بينما هناك كتب لعباقرة وفلاسفة لا أحد يشتريها ولو بعشرة ريالات حتى عند هذه النقطة حزمت أمري بترديد قاتل الله الجهل فمن أجل مفردتي لاتحزن ولاتيأس تباع ملايين النسخ، في حين أن كتبا تغوص في الفكر وتعيد البناء التنظيمي للعقل ترمى على مد اليد.
والله تمنيت أن لا يسقط الشيخ القرني هذه السقطة رحمة بمجتمع منحه كل ثقته.


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 08:31 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO