منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > الاقسام المتنوعة > منتدى اليوتيوب - YouTube

ملخص الحلقة السادسة من مسلسل ليلي(ثورة التيوليب) الجزء الثالث..حصري لقصة عشق

ثورتنا المجنونة و الاحداث المتلاحقة من هرب يشيم بالاطفال و عثور شينار عليهم و بين مساعدة توبراك و جنان يشيم و ندم جلنار علي غباءوه الي كان بلا حدود ..وصلت

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-09-2012, 06:11 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول ملخص الحلقة السادسة من مسلسل ليلي(ثورة التيوليب) الجزء الثالث..حصري لقصة عشق

ثورتنا المجنونة و الاحداث المتلاحقة من هرب يشيم بالاطفال و عثور شينار عليهم و بين مساعدة توبراك و جنان يشيم و ندم جلنار علي غباءوه الي كان بلا حدود ..وصلت حلقتنا لاقصي اثارتها عندما عثر شينار علي يشيم بالمستشفي و اخبرها بان تبتعد عنه و الاطفال نهائيا و انه ما احبها يوما و الوحيدة الي احبها توبراك و هي كانت سبب في بعدها عنه ..تصل يشيم الي مرحلة تقرر معها ان تؤذي توبراك و تذهب الي المنزل و تحضر المسدس و بالفعل تذهب الي توبراك و تشهر المسدس بوجهها و تأمرها بان تذهب معها و الا اطلقت النار ......

و في انتظار حلقتنا ياتي الملخص بكل ما هو صادم و عنيف باحداث تقشعر لها الابدان و يقف عندها المنطق لبرهه فنفكر .....هل حقا هذا هو الحب ؟ هل الحب يبرر لنا اذية من حولنا مهما كان عمق هذا الحب ؟ هل الطيبة الزائدة ضرر ام منفعه ؟ .....و لكن في النهاية لا يصح الا الصحيح و من يخالف مباديء الانسانية ينتهي مصيره نهاية مأسوية تتناسب مع اعماله ...... و هذا هو حال ملخص حلقتنا القادمة ملخص الحلقة السادسة من مسلسل ليلي(ثورة التيوليب) الجزء الثالث..حصري لقصة عشق

الملخص للحلقة بالتركي :

Yeşim’i ikna edebileceğini düşünen Toprak, onun istediği yere gitmeye karar verir. Ancak Yeşim’in niyetini anladıkça, korkmaya başlayacaktır. Yeşim’in şakası yoktur! Çınar, Zümrüt ve Kerem; Yeşim ve Toprak’ı bulurlar! Ancak Yeşim tetiği çekmek üzeredir! Polis de Yeşim’i ikna etmeye çalışır. Ancak silah patlar! Toprak ve Zümrüt hastaneye giderken, Ahmet Çınar’a ulaşır. O da hastaneye doğru yola çıkar. Polis Yeşim’i amansız bir takibe alır. Çatışmada yaralanan Yeşim’in etrafındaki çember daralmaktadır. Yardıma ihtiyacı olan Yeşim, Sıtkı’nın kapısını çalacaktır! Yeşim gizlice hastaneye gitmeyi başarır. Ancak Kerem’den duyacağı sözler onu umutsuzluğa sürükleyecektir. Kerem polis çağırır, ancak Yeşim son anda kaçar! Her şeyini kaybeden Yeşim, bir uçurumun kenarında hayatını gözden geçirirken Çınar Yeşim’i bulur. Yeşim hayatını adadığı adamla göz gözedir artık. Hayatla ölüm arasında karar vermenin zamanı gelmiştir. Ve Yeşim kararını verir.




الترجمة للملخص الي العربية من ترجمتي :

هذا الجزء من المحتوى مخفيتفكر توبراك انها قد تستطيع مجارة يشيم و اقناعها.. تذهب توبراك معاها الي حيث تريد
بعد ان تكتشف توبراك نواية يشيم تشعر بالخوف ..
يشيم لا تمزح ............ !!!!
شينار ..زمرد و كريم يعثرون علي يشيم و توبراك ..
يشيم كانت علي وشك ان تطلق النار ...
الشرطة تحاول اقناع يشيم و تطلب منها انزال السلاح ..و لكن بالفعل تطلق يشيم النار ...
و في اثناء ذهاب زمرد و توبراك الي المستشفي ..يصل احمد الي شينار و يذهب فورا الي المستشفي ......
الشرطة تشحد مجموعة من القوات و تنطلق لملاحقة يشيم ...
يشيم التي تصاب جراء الاشتبكات ..تضيق الدائره حولها ..
و في حاجة يشيم الي المساعدة تذهب الي باب بيت صدقي .... ( لا يا شيخه .. )
تنجح يشيم في الذهاب الي المستشفي سرا ..و لكن الكلمات الي سوف تسمعها من كرم ستجرها الي اليأس ...
كرم يتصل بالشرطة و لكن يشيم تنجح في الهرب في اخر لحظه ...
شينار يجد يشيم ..التي بعد ان فقدت كل شيء في حياتها ...علي حافة الهاوية تسترجع احداث حياتها كلها ...
يشيم في مواجهة الرجل التي كرست حياتها لاجله ...
حان الوقت لاتخاذ القرار بين الحياة و الموت ......
و تتخذ يشيم قرارها !!!!


احداث كثيرة و مغامرات شائكة و حب و تضحية و انتقام لاخر لحظه .... ماذا تهدف يشيم جراء انتحارها ..اتجده حقا الوسيلة الوحيدة للخلاص ...ام لاخر لحظه من حياتها مصرة علي اتعاس الحبيبين و تكبيلهم بالشعور بالذنب ...... ثورتنا مازالت مجنونة بل يزيد جنانها مع كل حلقة .... و لكن السؤال ..اما من نهاية للفراق ؟؟؟ اما من نهاية لعذاب المحبين ؟ هل ياتي يوما يري فيه الحب النور و تجتمع شمل العائلات المنقسمة ؟؟ هل تنتهي المأسي بالموت او الانتحار ام فقط هو قرار وقتي دون تقدير العواقب ؟ اتكون عواقبه اسوء علي من يكبل بالذنب منه ..؟

تكثر التساؤلات و ما من اجابة شافية تجلب السعادة للجميع

و لكننا سنظل علي الموعد و سنظل نراقب و نتمني الافضل لمن يستحقه ..مع احداث ثورتنا التي لا تكل و لا تمل و لا تنتهي من المأسي ..... ثورة التيوليب علي الموعد فلا تبتعدو كثيرا .. ملخص الحلقة السادسة من مسلسل ليلي(ثورة التيوليب) الجزء الثالث..حصري لقصة عشق


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 06:45 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO