منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > المواضيع المنقولة

( العشر الأوائل من ذي الحجة ) لمن لم يُدرِك رمضان فرصة لتعويضه أنتهزها

لقد أتينا لكم اليوم ببشرى طيبة .. تبث الأمل في نفوس أتعبها الندم .. وتبهج النفس بـ أماني محققة بإذن الله . البشرة اليوم للذين لم يُدركوا الخير

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-08-2012, 05:40 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول ( العشر الأوائل من ذي الحجة ) لمن لم يُدرِك رمضان فرصة لتعويضه أنتهزها

[CENTER]

( العشر الأوائل من ذي الحجة ) لمن لم يُدرِك رمضان فرصة لتعويضه أنتهزها
لقد أتينا لكم اليوم ببشرى طيبة .. تبث الأمل في نفوس أتعبها الندم .. وتبهج النفس بـ أماني محققة بإذن الله .
البشرة اليوم للذين لم يُدركوا الخير العظيم للشهر الفضيل ( رمضان ) .. للذين تملأ نفوسهم الحسرة على ما فاتهم من كنز الدرجات الرفيعة عند الله عز وجل في شهر رمضان .
نبشركم اليوم بفرصة عظيمة قد وهبها الله لكم لكي يمكنكم تعويض ما فاتكم في شهر رمضان .
نعم أخواني الكرام .. أنها حقاً فرصة عظيمة .. لا يمنحها إلا الله العظيم الحليم الرؤف بعباده .
هذه الفرصة هي أيام العشر الأوائل من ذي الحجة .. نعم أخواني الكرام .. أنها أعظم أيام العام كله .. وقد أقسم بها الله تعالى في كتابه العزيز وهذا دلالة على عِظَم شأنها . قال تعالى : "وَالْفَجْرِ‌ *وَلَيَالٍ عَشْرٍ‌ " الفجر 1 : 2 .

(لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ )الحج 28


( العشر الأوائل من ذي الحجة ) لمن لم يُدرِك رمضان فرصة لتعويضه أنتهزها


هذه الأيام المعدودات هي أيام العشر الأوائل من ذي الحجة كما قال (سيدنا عبد الله ابن عباس رضي الله عنهما
ومن عظمة هذه الأيام ومكانتها الجليلة .. قد ذكرها رسولنا الكريم أيضاً في العديد من الأحاديث .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (" ما من ايام العمل الصالحفيها احب الي الله عز وجل من هذه الايام , قالوا : يا رسول الله ولا الجهادفي سبيل الله عز وجل , قال : ولا الجهاد فيسبيل الله عز وجل الا رجلا خرجبنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء "رواه البخارى متفق عليه
وأيضاً لأن فيها يوم
يوم النحر: قال صلى الله عليه وسلم (أعظم الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القر)
(
رواه أبو داود والنسائي وصححه الألباني)" ويوم القر:هو اليوم الذي يلي يوم النحر؛ يقرون فيه بمنى بعد أن فرغوا من الطواف والنحر واستراحوا
وفيها اجتماع أمهات العبادة فيها: قال الحافظ ابن حجر في الفتح: "والذي ظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتأتى ذلك في غيره".

فـ هيا بنا أخواني نغتنم هذه الفرصة العظيمة التي وهبنا الله أياها ..
ما أعظمك وما أحلمك بعبادك يا الله يا رؤف .
وأول الخطوات التي يجب علينا أتباعها لأستقبال هذه الأيام العظيمة هي :


1- التوبة النصوح من كل الذنوب :

ولها شروط :


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] إخلاص النية لله الإقلاع عن المعصية فورا .


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] العزم على عدم العودة إلى الذنوب .



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]الندم على ما فات من الذنوب .


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] إرجاع حقوق من ظلمتهم أو أن تطلب البراءة منهم" لو كان فيه حد ليه حق عندك مثلا تكون اغتبته أو أخذت حقه أو منعته من أخذ حقه أو أو أو فلازم يا إما ترجع له حقه يا إما تطلب منه العفو " .
الآن انت بدأت حياة جديدة و أصبحت صفحة ذنوبك خالية إن شاء الله لو تبت بهذه الشروط .
و كل ما تذنب مرة أخرى استغفر ربنا و أعلن توبتك دائما و جدد توبتك يوميا و كل ساعة
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

{ كُلُّ ابْنِ آدَمَ خَطَّاءٌ ، وَخَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ }
النبي صلى الله عليه و سلم نفسه بيتوب
عن أبي هريرة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم جمع الناس فقال يا أيها الناس توبوا إلى الله

فإني أتوب إلى الله في اليوم مائة مرة


لا تتأخر عن التوبة لأنها مفتاح باب حياتك الجديدة في طاعة الله.

لكن ياترى مما سنتوب ؟

سنتوب من تفريطنا في الصلاة .

سنتوب من ملأ أذاننا بما يغضب الله ( الأغاني ) .

سنتوب من ارتداء الملابس التي تكشف أكثر مما تستر ولا تنتمي للزي الشرعي .

سنتوب من كل ذنب فعلناه .

=============


.
2 / الصلاة
احرص على أداء الصلوات الخمس في جماعة و أن تدرك تكبيرة الإحرام و الصف الأول و هذا من أجل الثواب العظيم الذي فيهم
لأن الله و ملائكته يصلون على الصف الأول كما في الحديث
و قَالَ رَسُول اللهِ - صلى الله عليه وسلم - : (( لَوْ يَعْلَمُ النَّاسُ مَا فِي النِّدَاءِ وَالصَّفِّ الأَوَّلِ ، ثُمَّ لَمْ يَجِدُوا إلاَّ أنْ يَسْتَهِمُوا عَلَيْهِ لاسْتَهَمُوا )) متفقٌ عَلَيهِ ،

و كذلك احرص على أداء النوافل و خاصة السنن الرواتب و هي : ركعتان قبل الفجر و أربع ركعات قبل الظهر و ركعتان بعده و ركعتان قبل المغرب و ركعتان قبل العشاء . و الـإثنى عشر ركعة دول هما الي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عنهم :
( ما من عبد مسلم يصلي لله كل يوم ثنتي عشرة ركعة تطوعًا غير الفريضة ، إلا بنى الله له بيتًا في الجنة ))
رواه مسلم:
و خاصة الرجال لأن صلاة الجماعة فرض عليهم
و مع الوضوء تتساقط ذنوبك
و مع ترديد الأذان تأخد نفس ثواب المؤذن
.
وكل خطوة تخطوها إلى المسجد ترفع بكل خطوة درجة و يغفر لك بكل خطوة سيئة
و ثواب صلاة الجماعة يعادل صلاة الفرد 27 مرة .
فقل لي أخي الكريم : كيف نضيع كل هذا ؟؟

( العشر الأوائل من ذي الحجة ) لمن لم يُدرِك رمضان فرصة لتعويضه أنتهزها

3 / الصيام
قَالَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
« مَنْ صَامَ يَوْمًا فِى سَبِيلِ اللَّهِ بَعَّدَ اللَّهُ وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سَبْعِينَ خَرِيفًا » رواه البخاري
إيه الفضل العظيم دة كله ؟ وهذا في أي يوم فما بالك ماذا سيكون ثواب الصيام في أحب الأيام إلى الله ؟؟؟

لا تضيع الفرصة
للصائم عند فطره دعوة مستجابة فادعو الله بما تشاء ادعو الله بالهداية و المغفرة و كل ما تريد

( العشر الأوائل من ذي الحجة ) لمن لم يُدرِك رمضان فرصة لتعويضه أنتهزها

4 / القرآن ... نحاول جاهدين أن نختم ولو ختمة واحدة في هذه الأيام العظيمة

كل ما عليك فقط ان تقرأ ثلاث أجزاء يوميا وليس صعب
كل ما هنالك أنك تذهب إلى المسجد قبل الأذان بربع ساعة مثلا اقرأ ست صفحات قبل كل صلاة فريضة و ست صفحات بعدها .
و تختم ختمة كاملة
...
ومن لم يستطع .. فما تيسر له من القراءة .

( العشر الأوائل من ذي الحجة ) لمن لم يُدرِك رمضان فرصة لتعويضه أنتهزها

5 / الإكثار من الذكر .. وخاصة التهليل والتكبير والتحميد .لما رواه احمد في مسنده ان النبي قال"ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد"،رواه الطبرانى فى المعجم الكبير
ويجوز اننا نجهر بالذكر كما كان عمر وابن عمر وأبو هريرة وغيرهم من الصحابة رضي الله عنهم يفعلون


( العشر الأوائل من ذي الحجة ) لمن لم يُدرِك رمضان فرصة لتعويضه أنتهزها

6 / قيام الليل ..
خاصة في هذه الأيام لكنه سيكون بشكل فردي كل واحد لحاله مع الله لأنه لم يثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم أو أحد من الصحابة صلي القيام جماعة في هذه الايام.
[LEFT]
وكان السلف رضي الله عنهم يجتهدون في قيام هذه الأيام كما كان سعيد بن جبير إذا دخل العشر اجتهد اجتهادا حتى ما كاد يقدر عليه وروى عنه أن قال:"لا تطفئوا سرجكم ليالى العشر " فكانوا يجتهدون اجتهادا كبيرا
[FONT=traditional arabic][SIZE=5][B][COLOR=sienna]( العشر الأوائل من ذي الحجة ) لمن لم يُدرِك رمضان فرصة لتعويضه أنتهزها



المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 03:48 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO