منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > سات 2017 ـ sat 2017

تجار ايران : سندافع عن الجمهورية الاسلامية بوجه الحرب الاقتص

:besmellah2: تجار ايران : سندافع عن الجمهورية الاسلامية بوجه الحرب الاقتصادية تحدثت وسائل الاعلام الايرانية عن"احتجاجات متفرقة على أبواب وأطراف البازار الكبير جنوبي العاصمة طهران". وجاء التجمع خلال مداهمة قوات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-04-2012, 10:31 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول تجار ايران : سندافع عن الجمهورية الاسلامية بوجه الحرب الاقتص

:besmellah2:
تجار ايران : سندافع عن الجمهورية الاسلامية بوجه الحرب الاقتصادية
تحدثت وسائل الاعلام الايرانية عن"احتجاجات متفرقة على أبواب وأطراف البازار الكبير جنوبي العاصمة طهران". وجاء التجمع خلال مداهمة قوات الأمن لصرافين غير قانونيين إضافة لسماسرة كانوا يقومون بأعمال شراء وبيع للعملات الصعبة ما أثر سلبا على قيمة الريال الإيراني.

وبعد تدخل قوى الامن وخفض مستوى الفوضى التي أصابت المكان لحوالى الساعة، عاد الهدوء الى بازار طهران، واعلنت اللجان التجارية فيه ان "التجار احتجوا لإيصال صوتهم الى المعنيين من أجل وقف تدخل السماسرة للتلاعب بالدولار " . كما اشار التجار في بيانهم إلى انهم "ربما يعارضون بعض السياسة الاقتصادية والمالية للحكومة، الا انهم يقفون صفاً واحداً معها، وهم جاهزون للدفاع عن الجمهورية الاسلامية والنظام الاسلامي".

وقد تم اعتقال ستة عشر شخصاً كانوا يقومون بأعمال شراء غير مشروعة للعملات الصعبة وفتح مزادات ما أثر على قيمة الصرف في البازار .

وقال رئيس تحرير وكالة "مهر" للانباء الدكتور حسن هاني زاده في حديث لـ"الانتقاد :"ان ما شهدناه بالامس، حاولت وسائل الاعلام تضخيمه واستغلاله، والرئيس الايراني قال إن للعقوبات آثار على الاقتصاد ولكنها ليست كبيرة. السماسرة وبعض المستغلين للظروف هم الذين أشعلوا سوق الدولار من خلال مضاربات غير قانوينة وبكميات كبيرة ما أثار غضب التجار الذين اغلقوا محالهم حتى يستقر الوضع، وقد اصدر التجار بيانا أعلنوا فيه وقوفهم مع الجمهورية الاسلامية في وجه كل أشكال الحروب من بينها الاقتصادية".

وقد منع انتشار قوى الأمن ما وصف بـ"الطابور الخامس " من استغلال الوضع لمهاجمة بعض المحال التجارية والأماكن العامة كما حصل عقب الانتخابات الرئاسية عام الفين و تسعة، كما اعلنت الحكومة عن عدد من الاجراءات لتحفيض سعر الصرف وهو ما اثار ارتياحا لدى التجار الذين أعلنوا أن محالهم التجارية ستعاود العمل من جديد بعد عطلة يوم الجمعة.

التدخل الحكومي وإنشاء مركز للتبادل المالي أديا الى تنظيم سوق العملات الصعبة على الرغم من العقوبات الاقتصادية الاميركية والاوروبية المفروضة على الجمهورية الاسلامية ووقف التحويلات المالية ومنع الصادرات النفطية، الا ان القيادة الايرانية أكدت ان العقوبات لن تدفع طهران للتخلى عن أي من قراراتها وسياسياتها، وهي حولت التهديد والحصار والعقوبات الى فرص كثيرة للتقدم وهذا ما ازعج اعداء طهران على ما يقول الساسة في ايران.
المصدر: طهران ـ حسن حيدر


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 11:34 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team