منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > المواضيع المنقولة

رحيق رياضي :: تواضع (المحلي) وليس الإستعانة بالمهاجم (الأجنبي) !!

بقلم :: أحمد جدة. . آفة الهجوم التي ظلّت تُلازم المنتخب الوطني منذ المُعسكر الإعدادي بالدوحة وتحديداً مُباراة المسيمير القطري والتي إستمرت حتى مُباراة ساحل العاج قبل أمس الأول أضحت

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-25-2012, 03:12 AM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
افتراضي رحيق رياضي :: تواضع (المحلي) وليس الإستعانة بالمهاجم (الأجنبي) !!

بقلم :: أحمد جدة.
. آفة الهجوم التي ظلّت تُلازم المنتخب الوطني منذ المُعسكر الإعدادي بالدوحة وتحديداً مُباراة المسيمير القطري والتي إستمرت حتى مُباراة ساحل العاج قبل أمس الأول أضحت ظاهرة تستوجب التحليل والدراسة لأن خط هجوم المنتخب فشل في إحراز أي هدف خلال خمس مُباريات مُتتالية (المسيمير - تونس - السنغال - الجابون - ساحل العاج) فما يحدث ليس بسبب ماتتداوله العديد من أجهزة الإعلام الرياضي السوداني حالياً بأن إعتماد فريقي القمة على اللاعب الأجنبي في خط الهجوم هو السبب الرئيسي في ضعف هذه الخط على صعيد المُنتخب لأن مبدأ الإعتماد على اللاعب الأجنبي لم يأتي على حساب لاعب محلي مهول الإمكانيات الهجومية وإنما جاء لعدم وجود لاعب محلي يمتلك مواصفات هجومية فاعلة بفريقي القمة وهو السبب الرئيسي في تلك الجُزئية فالظاهرة أساساً نابعة من ضعف الخام المحلي وليس بسبب إستيراد الخام الأجنبي.
. فريق المريخ بطل الدوري الممتاز للموسم 2011 إعتمد على الزامبي ساكواها والعاجي أديكو والنيجيري كلتشي كثلاثي أساسي في مُعظم المُباريات مع مُشاركات محدودة لكل من (هنو) و (طمبل) وأحياناً (العجب) والحديث لايشمل محمد مقدّم الذي قدِم إلى فريق المريخ بعنوان (مُهاجم) ولكنّه تحوّل بين عشية وُضحاها إلى لاعب وسط (مُطارد) ولو تمعّن القارئ في الأسماء الثلاثة هنو - طمبل - العجب سيجد أن الثُلاثي قدّموا أداءً دون طموح القاعدة الحمراء خلال مُشاركاتهم مع الفريق بل تواضعوا في العديد من المُباريات ولم يكن أمام الجهاز الفني إلا أن يُركّز على تثبيت الثُنائي الأجنبي ساكواها - كلتشي في الدور الأول ، وأديكو - ساكواها في الدور الثاني مع بعض التغييرات.
. وعندما نُعرّج على وصيف الدوري السوداني الممتاز 2011 فريق الهلال سنجد أن اللاعب (مُدثّر كاريكا) شكّل وجوداً ثابتاً بجوار الزيبمابوي (سادومبا) ولم يأتي ذلك التواجد من فراغ وإنما لأفضلية مُدثّر كاريكا كمُهاجم محلي على القادم الجديد وقتها (فليكس سونزو) والذي لم يُقدّم مايُجلِس كاريكا أو بكري على مقاعد البُدلاء ونفس الأمر حدث بعد إن إستقطب النادي الأزرق الكاميروني أوتوبونغ حيث ظل هو الأخر أسيراً لدكة البدلاء مع تواجد بكري المدينة كلاعب أساسي جوار سادومبا (بعد إصابة كاريكا) فتفوّق المُهاجم المحلي في الهلال وجد طريقه لخط هجوم المنتخب لذا كان مازدا يعتمد في المقام الأول على ثنائية كاريكا وبكري في خط هجوم المنتخب ولم يجد المُهاجم الأحمر طريقاً لخط هجوم المنتخب لسببين الأول ضعف المردود والثاني تفوّق الأجنبي عليه.
. مُشكلة الهجوم مُشكلة مُزمنة في جميع الأندية وليس بسبب الإعتماد على الأسماء الأجنبية وإنما لمحدودية مهارات لاعبي الهجوم فهُناك من يلوم مازدا على عدم إختياره لكل من الطاهر حماد وعروة وأسامة التعايشة وعنكبة ومنتصر الربيع والمتابع لهذه الأسماء التي تلعب بإستمرار مع أنديتها سيجد أنها لم تُقدّم مع أنديتها مايدعونا للتباكي على عدم ضمّها لكتيبة المنتخب.
نقاط من رحيق
- ضعف المُهاجم المحلي وليس الإعتماد على اللاعب الأجنبي.
- شارك أديكو مع المريخ خلال الدورة الثانية فقط وأحرز عشرة أهداف بينما إكتفى هنو بإحراز هدفين فقط !!
- ووفقاً لإحصائية الأخ شيبا فهنو شارك أساسياً مع المريخ (11 مرة) وكبديل (8 مرات) !!
- قائمة الهدافين للموسم 2011 تؤكّد الضعف وتُسقِط التُهمة عن الأندية التي إستعانت بالمُهاجم الأجنبي.
- خلال الموسم المُنصرم خاضت جميع أندية الدوري الممتاز ست وعشرون مُباراة وإكتفي كُل من الطاهر حماد وأسامة التعايشة وأحمد عادل وجيمي أولاغو بإحراز ستة أهداف فقط مع أنديتهم!!
- خمس أهداف لكل من منتصر الربيع والحمري وعروة.
- أربعة أهداف لكل من زهير زكريا (إتحاد مدني) أمير موسى (النسور) معاذ عبدالرحيم (حي العرب).
- والبقية ثلاثة وإثنين حتى واحد والبعض (صفر) ! والحديث دوماً عن أهداف (المُهاجمين) وليس لاعبي الوسط !
- سؤال : أذكر أسماء (المُهاجمين) الأجانب الذين تسببوا في عدم مُشاركة الأسماء الهجومية المحلية في الأربعة عشر نادياً خلال الموسم المُنصرم 2011.
- ولنقرأ قليلاً عن موسم 2010.
- مدثر كاريكا تصدّر قائمة الهدافين برصيد (13 هدف) مع وجود سادومبا !! وعبده جابر جاء في المركز الثاني وهو بشعار (الميرغني كسلا) برصيد 12 هدف !!
- الطيب الماحي من الموردة أحرز عشرة أهداف ورحيل أيداهور وإصابة طمبل وكلتشي وتمرّد السعودي جعل راجي عبدالعاطي مهاجماً فأحرز وقتها تسعة أهداف.
- بكري المدينة شارك في نصف دورة وأحرز ستة أهداف !!
- المُهاجم المحلي ضعيف فنياً وكاريكا الأفضل حالياً ومن بعده بكري المدينة (المُصاب) !!
- تبرير ضعف خط هجوم المنتخب لإستعانة بعض الأندية بالمُهاجم الأجنبي تبرير ضعيف لأن المُهاجم المحلي نفسه غائب !!
- ليفربول يُشرك سواريز وديرك كويت وتشيلسي يُشرك دروجبا وكالو وتوريس ومانشستر سيتي يُشرك أوجويرو وبالوتيلي وأرسنال يُشرك فان بيرسي وأرشافين والشماخ.
- بينما يُشرك منتخب إنجلترا أشلي يونغ وديفو وروني ودارين بينت !! تألّق البقية يُسقط التبريرات الواهية.


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 07:22 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team