منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > سات 2017 ـ sat 2017

ان كان هؤلاء سلفيين فسيتبرأ منهم المجتمع والدين.

السلام عليكم أي القضايا التي تشغل بال مجتمعنا اليوم ؟ وأيهما جديرة بالاهتمام والنقاش الجاد ؟ سنتر ك كل قضايانا جانبا على حدتها وتشعبها واخطارها المختلفة ..ولنفصح عن القضية الاساسية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-18-2012, 05:38 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول ان كان هؤلاء سلفيين فسيتبرأ منهم المجتمع والدين.

السلام عليكم
أي القضايا التي تشغل بال مجتمعنا اليوم ؟ وأيهما جديرة بالاهتمام والنقاش الجاد ؟ سنتر ك كل قضايانا جانبا على حدتها وتشعبها واخطارها المختلفة ..ولنفصح عن القضية الاساسية الخطيرة التي كم تجنب الغوص فيها والنيل منها الكثير منا ..لربما كان الخوف مكبلنا؟ ولربما افتقد بعضنا الجرأة والشجاعة المرجوة والمطلوبة ؟ من هنا بات ملزما على كل فرد منا مهما كانت مكانته الاجتماعية او الفكرية او العقائدية ان يضغط على ناقوس الخطر الداهم الذي يهدد امن الكثير من ابناء هذا الوطن ..فأي حرية هذه التي لم تحرر ألسنة الاقوياء واصحاب السعادة والريادة؟ فمابالنا بالضغفاء والبسطاء الذين يصارعون متاعب الحياة فيجعلوا منها شغلهم الشاغل ويتهربون من مواجهة هؤلاء القوم الذين جاءت بهم الثورة ودفعت بهم الى الانتشار المكثف في السر والعلن ..يشكلون جماعات لا احد يعلم ما يجمعهم وما يأمرهم وما يدفع بهم للبروز بين الحين والاخر ..اختلط علينا تعدادهم وتقييم انشطتهم وتحركاتهم هنا وهناك وغابت عن الكثير منا امكانية تصنفيهم وحقائقهم الغامضة والمجهولة ..لم يعد بامكان بعضنا التفريق بين مسلم واخر بل الاحرى بين ملتحي سني ؟أم شيعي؟ أم سلفي؟ معتدلا كان أم وسطيا ؟ أم سلفيا جهاديا متطرفا؟ أم غيرها من التصنيفات والتعريفات التي نجهل غالبيتها ؟؟..كثرت الاسماء والصفات ولكن ما يجمع الكثير منهم الهندام والذقون وما يفرق بينهم الاقوال والافعال ..قلنا منذ بداية الثورة ومن هذا المنبر ان تونس بلدا عربيا مسلما ولا يحتاج الى فتوحات جديدة ..واليوم نعيد القول ونفصح عنه ونشير الى هؤلاء القوم فنتساءل ونعيد طرح الاسئلة تباعا هل انتم حقا مسلمين سلفيين ؟ هل افعال واقوال بعضكم هي من صفات واخلاق السلفيين ؟ هل ما يقوم به بعضكم في عدة اماكن من البلاد من ادناها لاقصاها وفي مختلف المساجد والجوامع وتصرفاتهم اللا اسلامية ولا اانسانية حتى لا نقول اكثر من هذا ؟ مساجد تطرد ايمتها ومؤذنوها والمشرفين على بيوت الرحمان ..فيتم تنصيب من يخلفهم ممن اصطفوهم وفضلوهم والمقاييس حتما هي مقاييس اتجاهاتهم ومعتقداتهم الضيقة المنحصرة في شكل اللباس واطلاق اللحي والامتثال لما يقرره ويامر به الامراء والرموز ..مساجد يتم احتلالها بعد تغيير مقافل ابوابها وتظل مفتوحة طيلة النهار واليل ليجعلوا منها راحتهم واعتكافهم المستمر على شاكلة الاضراب المفتوح مع الاكل والشرب والتهوئة والتكييف ..وحين يشتكي احد الاخوة للسلط المعنية امرهم وما اقترفوه ياتي رد المسؤولين بان يتركوا الامر جانبا ولا يهتموا الى ان تحين ساعة الخلاص ويعود تطبيق القانون ..وحتى يجد المشتكون ما يثلج صدورهم ويعفيهم من التصعيد يكتفون بملازمة بيوتهم وتمتعهم بجراياتهم كاملة ..اصبحنا نعيش اليوم مع اناس لا يعترفون بقوانين ولا تشاريع تنضم حياتهم وتحترم حقوقهم وحقوق غيرهم ..مداهمات وشطحات تطل علينا انباؤها وعنف متصاعد ومتكرر تحت تعلات كثيرة واغلبها واهية وتافهة امام اكتفاء الامن بالمتابعة وتجنب التصعيد واحيانا بالقبض على البعض منهم وتقديمهم للمحاكمات المعهودة التي في غالبها اطلاق سراحهم وكأن شيئا لم يكن وكأن المتضررين والمصابين لم يتضرروا ولم يصابوا باذى او اضرار ؟؟؟ ..وكأن ممتلكات خاصة وعامة لم تخرب ولم تحرق وتدمر؟؟ وكأن أمن وطمانينة المواطنين لم تتزعزع وترتدع ؟؟ في عدة اماكن يزداد اعدادهم كل يوم وكل شهر ؟..فهل نحن أمام قوة خفية لا تردع ولا توقف ؟ وهل هي أقوى من قانون البلاد وحكامها وقضاءها ؟
وهل مثل ما يعيشه مجتمعنا اليوم هو العودة الى الانفلاتات الامنية التي مر بها منذ بداية عهد ما بعد الثورة ؟ وما السبيل للحد من التجاوزات التي تعصف ببلادنا بين الفينة والاخرى واطرافها في كل مرة هؤلاء القوم الذين نختلف في تصنيفهم وفي معرفة خيرتهم من اسوئهم ؟ ..لكم من مرة سعدنا بما قيل في شان السلفيين وما كتب عنهم وما تم تصويره من أعمال خيرية هنا وهناك وصفقنا وهللنا واستبشرنا خيرا بل أحببناهم وأجلنا وأثنينا اعمالهم واخلاقهم الرفيعة النبيلة ؟وما كدنا نتلذذ خصالهم وسلوكياتهم تلك حتى نصطدم بما يبعث في نفوسنا الحيرة والخوف مجددا ؟؟..وأختم دون اطالة على من تقع مسؤولية هؤلاء الخوارج في مجتمعنا اليوم ؟ ومن يلام ؟ هل المجتمع المدني ككل ؟ أم القانون الذي لم يحرك ساكنا معهم ؟ ام السلطة الحاكمة حاليا ؟
والى هؤلاء القوم اقول ان كنتم سلفيين حقا بمثل هاته الاعمال والافعال فسوف يتبرأ منكم المجتمع والدين ؟
سلام

:frown:

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 05:52 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team