منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



النعـجة أفــضل من الذئـب , هل صحيح يـا Queen Of The Damned؟

السلآم عليكم النعـجة بنيتـها و صفاء قلـبها لكـن الذئـب يا Queen Of The Damned راهو واعـر...و ما يرحمش. اليكم القصة في أحد أيام الربيع الجميلة، كانت الشمس

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-18-2012, 12:02 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول النعـجة أفــضل من الذئـب , هل صحيح يـا Queen Of The Damned؟

السلآم عليكم

النعـجة بنيتـها و صفاء قلـبها لكـن الذئـب يا Queen Of The Damned راهو واعـر...و ما يرحمش.

اليكم القصة


في أحد أيام الربيع الجميلة، كانت الشمس ترسل أشعتها على السهول الخصراء، فتبعث فيها الدفء. كان السكون يملأ المكان ما عدا صوت نعجة يملأ المكان بالثغاء: مــــــا.. مــــــا.. مــــا.. مـــــا..
بعد وقت قصير أنجبت النـعجـة
البيضاء توأمين صغيرين، كانا أبيضا اللون ويشبهان أمهما تماما، خرجا إلى الحياة وهما يصرخان مثل أمهما أيضا: مـــا..مـــــا.. مــــا.. مـــــــا..


كانت النـعجة
تعيش مع ولديها في مغارة صغيرة أسفل الوادي، وكانت ترعاهما بحنانها الأم وعطفها الدائم، وكانت توفر لهما كل ما يحتاجانه من حليب، فترضعهما مرات عديدة في اليوم الواحد.
ولكن بعد فترة، لم يعد التوأمان يكتفيان بالحليب وحده، وكان لا بد من طعام آخر. كانت النعجة
قد استردت [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]صحتها، فقررت أن تذهب لجلب الطعام لصغيريها من السهول القريبة.


كانت الأم مشغولة البال على صغيريها، فمن هو الذي سيرعاهما ويحميهما في أثناء غيابها. فكرت بالأمر كثيرا، ثم قالت لهما: اسمعا يا صغيري، أنا اليوم سأذهب لأجلب لكما الطعام اللذيذ من السهول المجاورة للمغارة، وسوف أغلق الباب جيدا، لذلك لا تخافا، ولكن احذرا جيدا، ولا تفتحا لأحد إلا لي عندما أطرق الباب وتسمعا صوتي قائلا ثلاث مرات: مــــا.. مــــا.. أنا أمكما جئت لكما بالطعام.


هز الصغيران رأسيهما، بالموافقة على كلام أمهما، فغادرت الأم المغارة مطمئنة عليهما، وتوجهت إلى المراعي المجاورة من أجل جلب الطعام.
لم تغب الأم طويلا، إذ سرعان ما حضرت إلى ولديها وهي محملة بالطعام اللذيذ، فأقبل ثلاثتهم عليه بنهم شديد، ولم يتركوا منه شيئا.
وهكذا أصبحت الأم تترك ولديها يوميا في وحدهما في المغارة، بعد أن توصيهما أن لا يفتحا الباب لأحد، إلا عندما يسمعا صوتها تقول مــــا.. مــــا.. أنا أمكما جئت لكما بالطعام.


استمر الأمر على هذه الحال لأكثر من أسبوع، تخرج الأم لساعات قليلة، ثم تعود بعدها بالطعام، وكان الصغيران فرحين، وهما يكبران يوما بعد يوم.
وفي أحد الصباحات رأى الذئب النعجـة
وهي تغلق باب المغارة وتوصي صغيريها بعدم فتحه إلا لها عندما تناديهم قائلة: مــــا.. مــــا.. أنا أمكما جئت لكما بالطعام.
سمع الذئب ما قالته النعجة
الأم لإبنيها، فراقبها جيدا حتى ابتعدت كثيرا عن المغارة، وذهب الى الباب وطرقه مناديا، ومقلدا صوت الأم: مــــا.. مــــا.. أنا أمكما جئت لكما بالطعام.
كان الصغيران على وشك فتح الباب، عندما ثارت ضجة كبيرة بالقرب من الباب، وانطلق صراخ عظيم لصوت لم يعهده الصغيران من قبل.


وفجأة أطل وجه أمهما من خلف الباب، فأسرعت تحتضنهما ودموع الفرح والخوف تطل من عينيها.
عندما نظر الصغيران نحو الخارج، شاهدا الذئب وهو يهز رأسه بانزعاج شديد، فيما يحاول الابتعاد عن المغارة، وقد أصيب في إحدى رجليه التي يعرج عليها خلال سيره.


كانت الأم قريبة من المكان حين سمعت الذئب يحاول تقليدها، وخداع صغيرها، فعادت في أقصى سرعتها لتجد الذئب على وشك الدخول. وبينما هو منشغل بوليمته المنتظرة، انقضت عليه بنطحة شديدة في عنقه، أتبعتها بأخرى في إحدى ساقيه، وتركته ينزف قرب الباب قبل أن تدخل لاحتضان صغيريها.



المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 05:27 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team