منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



حوار بين الرجل وقلبه ....

حوار وقلبه سأل القلب صاحبه في حيرة غريبة : ويحك يا ... لماذا تحب كثيراً ..؟ فقال الرجل : خلقك ربي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-17-2012, 07:39 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول حوار بين الرجل وقلبه ....

حوار [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل][فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]وقلبه







سأل القلب صاحبه في حيرة غريبة : ويحك يا [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]... لماذا تحب كثيراً ..؟


فقال الرجل : خلقك ربي في صدري كبيراً ...

فرد القلب : هل تقصد أنك تضع في داخلي كل الناس ..؟

فقال الرجل : إطمأن ... لا أضع فيك إلا أصحاب الشعور والإحساس ...

فقال القلب : هل كل من في داخلي أصحاب مشاعر ..؟
فقال الرجل : بل فيك من الناس الدائم والزائر ....

فسأل القلب : وكيف لي أن أميز [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]الزائر والدائم ..؟

فابتسم الرجل وقال : إذا مررت بإنسان فازدادت دقاتك ... فاعلم أنه دائم ... وأني في حبه هائم ..

وأما الزائر ... فقد يمر يوماً على الخاطر ... ولكنه من أحشائك مغادر ....


صمت القلب قليلاً ... ثم عاود يهل على الرجل بأسئلته قائلاً : علمت أن لك حبيبة ...

ولكن .. ما قيمتها في جوفي ..؟


فتنهد الرجل وقال : آه .... هي في جوفك روحي وكياني ... راحتي وسكني ... دنيتي وحياتي ...

آهاتي وتنهداتي...فهي في داخلك الأمرة الناهية ... السيدة على كل من فيك ...

وإن هم ذهبوا فهي الباقية ...

هي التي إن مرت على خاطري ... تصبب عرقي ... وتسرب الدم إلى وجنتي ... ومن شوقي لها ...

تفيض الدموع من عيوني ... وتأبى النوم جفوني ... فصوتها الأحلى على مسمعي ...

ورؤيتها دواء لسقمي ... ففي عينيها أغرق كالقتيل ... وبين أحضانها أرى عمري الجميل ...

فحنانها عليّ يحييني ... وبقاؤها قربي يدفيني ... وإن نطقت باسمي رقصت شراييني ...

فأنا [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]يديها طفل تبدؤني وتنهيني ... تضحكني وتطربني ... وتغرس حبها بتكويني ...


فاستوقفه القلب قائلاً : ألا تفترض أني قد لا أطيق أن احمل حبيبتك على مر السنين ..؟

فرد الرجل : حينها .... فأنت عندي من المنبوذين ... أرميك من جسدي ...

واحمل حبيبتي في الأوردة والشرايين ... فإن ضاقت بها ...

حفرت اسمها على النجمة والكوكب والشمس والقمر ... وبعت لأجلها عمري المنتظر ...

ودفنت نفسي في الظلام ... ورجوت ربي أن يرزقني جواره خلال أيام ... فالحياة بعد حبيبتي لا تطاق ...

ولسوف يذبحني ألم الشوق والفراق ......!!

فسكت القلب برهة .. ثم قال : لا تخف يا صاحبي ... سأحفظ حبيبتك في داخلي ...

حتى أخر نبضة من نبضاتي...واجعلها أثمن ما في الوجود .. واحفظها حتى اليوم الموعود ..


منقووول

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 03:38 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO