منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



الـمــسـابـقـة الــديــنــيــة الـكـبـرى ... ،،،شخـصـايـاتــ فى حـيـاة الـرسول،،، الـ

الحلقة الرابعة والعشرون حبر الأمة وترجمان القرآن الصحابي الجليل عبدالله بن عباس طفولته هو ابن العباس بن عبد المطلب بن هاشم عم الرسول -صلى الله عليه وسل وكنّيَ بأبيه

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-13-2012, 10:32 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول الـمــسـابـقـة الــديــنــيــة الـكـبـرى ... ،،،شخـصـايـاتــ فى حـيـاة الـرسول،،، الـ

الـمــسـابـقـة الــديــنــيــة الـكـبـرى ... ،،،شخـصـايـاتــ فى حـيـاة الـرسول،،، الـ

الحلقة الرابعة والعشرون

حبر الأمة وترجمان القرآن
الصحابي الجليل عبدالله بن عباس


طفولته

هو ابن العباس بن عبد المطلب بن هاشم
عم الرسول -صلى الله عليه وسل
وكنّيَ بأبيه العباس وهو أكبر ولده ولد بمكة
والنبي صلى الله عليه وسلم
وأهل بيته بالشعب من مكة ، فأتِيَ به النبي فحنّكه بريقه
وذلك قبل الهجرة بثلاث سنين
وعلى الرغم من أنه لم يجاوز الثالثة عشر من عمره
يوم مات الرسول الكريم ، فأنه لم يُضيُّـع من طفولته الواعيـة يوما
دون أن يشهد مجالس الرسـول ويحفظ عنه ما يقول
فقد أدناه الرسـول -صلى اللـه عليه وسلم-
منه وهو طفل ودعا لـه :
( اللهم فقّهْه في الدين وعَلّمه التأويل )
فأدرك ابن عباس أنه خُلِق للعلم والمعرفة


اسمه وشرف نسبه

?هو حَبْر الأمة وترجمان القرآن وفقيه العصر وإمام التفسير
عبد الله بن العباس بن عبد المطلب بن هاشم
ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم
ولد قبل الهجرة بثلاث سنين وكان ابن ثلاث عشرة سنة
إذ تُوفِّي رسول الله صلى الله عليه وسلم


المظهر و الشكل

كان أبيض طويلاً مشربًا صفرة، جسيمًا وسيمًا، صبيح الوجه، فصيحًا

علمه الغزير ومجالسه

?قال عبيد الله بن عبد الله بن عتبة: كان ابن عباس رضي الله عنه قد فات الناس بخصال:
بعلم ما سبقه، وفقه فيما احتيج إليه من رأيه، وحلم ونسب ونائل
وما رأيت أحدًا كان أعلم بما سبقه من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم منه
ولا بقضاء أبي بكر وعمر وعثمان منه، ولا أفقه في رأي منه
ولا أعلم بشعر ولا عربية ولا بتفسير القرآن ولا بحساب ولا بفريضة منه
ولا أثقب رأيًا فيما احتيج إليه منه، ولقد كان يجلس يومًا ولا يذكر فيه إلا الفقه
ويومًا التأويل، ويومًا المغازي، ويومًا الشعر
ويومًا أيام العرب، ولا رأيت عالمًا قَطُّ جلس إليه إلا خضع له
وما رأيت سائلاً قط سأله إلا وجد عنده علمًا

تربية النبي صلى الله عليه وسلم له

?عن ابن عباس رضي الله عنه قال:
أهدي إلى النبي صلى الله عليه وسلم بغلة، أهداها له كسرى
فركبها بحبل من شعر ثم أردفني خلفه، ثم سار بي مليًّا، ثم التفت فقال: «يا غلام»
قلت: لبيك يا رسول الله
قال: «احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده أمامك تعرّف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة
وإذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله قد مضى القلم بما هو كائن
فلو جهد الناس أن ينفعوك بما لم يقضه الله لك لم يقدروا عليه
ولو جهد الناس أن يضروك بما لم يكتبه الله عليك لم يقدروا عليه
فإن استطعت أن تعمل بالصبر مع اليقين فافعل فإن لم تستطع فاصبر
فإن في الصبر على ما تكرهه خيرًا كثيرًا واعلم أن مع الصبر النصر
واعلم أن مع الكرب الفرج واعلم أن مع العسر اليسر»

منهج ابن عباس بالتفسير

وكان ابن عباس رضي الله عنه من أشهر مفسري الصحابة
مع أنه كان أصغرهم سناً وكان من منهج ابن عباس في تفسيره لكتاب الله
أن يرجع إلى ما سمعه من رسول الله وما سمعه من الصحابة
فإن لم يجد في ذلك شيئاً اجتهد رأيه وهو أَهْلٌ لذلك
وكان - رضي الله عنه - يرجع أحيانًا إلى أخبار أهل الكتاب
ويقف منها موقف الناقد البصير والممحِّص الخبير
فلا يقبل منها إلا ما وافق الحق، ولا يُعوِّل على شيء وراء ذلك


حرصه على اتباع سنة رسول الله

?عن ابن عباس رضي الله عنه أنه طاف مع معاوية رضي الله عنه بالبيت
فجعل معاوية رضي الله عنه يستلم الأركان كلها
فقال له ابن عباس رضي الله عنه: لمَ تستلم هذين الركنين
ولم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يستلمهما؟
فقال معاوية رضي الله عنه: ليس شيءٌ من البيت مهجورًا
فقال ابن عباس: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ}[الأحزاب: 21]
فقال معاوية رضي الله عنه: صدقت

ومن مناقبه

?أثنى عليه النبي صلى الله عليه وسلم قائلاً:
«وإن حبر هذه الأمة لعبد الله بن عباس»
وقد أثنى عليه عدد من الرجال منهم عمر بن الخطاب رضي الله عنه الذي يقول عنه:
"ذلك فتى الكهول، له لسان سئُول، وقلب عقول"

وفاتـه

توفي عبد الله بن العباس رضي الله عنه بالطائف سنة ثمانٍ وستين
وهو ابن إحدى وثمانين سنة



سؤال الحلقه:

من هي أم عبد الله بن العباس رضي الله عنه ؟

سؤال الحلقة القادمة :


من هو الصحابي الذي كلفه أبو بكر الصديق رضي الله عنه بجمع القرآن ؟

الفائز فى الحلقة السابقة


{ الاديم }





المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 11:04 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team