منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



تفسير ،ثلث القرآن { قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ } و أفضالها من الأحاديث الشريفة ‏

▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ ♥-|::|-♥ -•{ السَّلاَمُ عَلَيْكُمْ وَ رَحْمَةُ اللهِ وَ بَرَكَاتُهُ }•- ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ سورة الإخلاص ،، بسم الله الرحمن الرحيم -{ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1)

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-12-2012, 06:37 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول تفسير ،ثلث القرآن { قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ } و أفضالها من الأحاديث الشريفة ‏



▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬

♥-|:[ بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ]:|-♥

-•{ السَّلاَمُ عَلَيْكُمْ وَ رَحْمَةُ اللهِ وَ بَرَكَاتُهُ }•-

▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬



سورة الإخلاص ،،

بسم الله الرحمن الرحيم

-{ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4) }-

صدق الله العظيم


تفسير ،ثلث القرآن { قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ } و أفضالها من الأحاديث الشريفة ‏


•:.¸¸.♥´¯`•.¸¸.•´´•:*´¨`*:•´´•.¸¸.•´¯`♥.¸¸.:•

سورة الإخلاص ،،

♥´¯`•.¸¸.•´´•:*´¨`*:•´´•.¸¸.•´¯`•♥

هذه سورة تتكلم عن توحيد لله فقط وأن ليس له ولد وأنه لم يولد.
جاء في الحديث الصحيح أنها تعدل ثلث القرآن الكريم. وتُقرأ مع المعوذتين في معظم الأذكار النبوية. هي سورة مكية تتكون من 4 آيات وهي السورة رقم 112 من ترتيب سور القرآن الكريم ولها عدة فضائل إذ أن النبي صلى الله عليه وآله يقول : ( أيعجز أحدكم أن يقرأ ثلث القرآن في ليلة ) وهي سورة الإخلاص وسبب نزول السورة هي أن المشركين سألوا الرسول صلى الله عليه وآله عن وصف الله تعالى فنزلت السورة

▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬

رقم السورة : 112
عدد الآيات : 4
عدد الكلمات : 15
عدد الحروف : 47
السورة السابقة : المسد
السورة التالية : الفلق


•:.¸¸.♥´¯`•.¸¸.•´´•:*´¨`*:•´´•.¸¸.•´¯`♥.¸¸.:•

سبب التسمية

♥´¯`•.¸¸.•´´•:*´¨`*:•´´•.¸¸.•´¯`•♥

سُميت ‏سُورَةُ ‏الإِخْلاَصِ ‏‏؛ ‏لمَا ‏فِيهَا ‏مِنَ ‏التَّوْحِيدِ ‏‏، ‏وَلِذَا ‏سُميت ‏أَيْضَاً ‏‏ ‏سُورَةُ ‏الأَسَاسِ ‏‏، قُلْ ‏هُوَ ‏اللهُ ‏أَحَدٌ ‏‏، ‏وَالتَّوْحِيدُ ‏‏، ‏وَالإِيمَانُ ‏‏ ‏وَلهَا ‏غَيْرُ ‏ذَلِكَ ‏أَسْمَاءُ ‏كَثِيرَةٌ

•:.¸¸.♥´¯`•.¸¸.•´´•:*´¨`*:•´´•.¸¸.•´¯`♥.¸¸.:•

محور مواضيع السورة

♥´¯`•.¸¸.•´´•:*´¨`*:•´´•.¸¸.•´¯`•♥


يَدُورُ مِحْوَرُ السُّورَةِ حَوْلَ صِفَاتِ الَّلهِ جَلَّ وَعَلاَ الوَاحِدِ الأَحَدِ ، الجَامِعِ لِصِفَاتِ الكَمَالِ ، المَقْصُودِ عَلَى الدَّوَامِ ، الغَنِيِّ عَنْ كُلِّ مَا سِوَاهُ ، المُتَنَزِّهِ عَنْ صِفَاتِ النَّقْصِ ، وَعَنِ المُجَانَسَةِ وَالمُمَاثَلَةِ وَرَدَّتْ عَلَى النَّصَارَى القَائِلِينَ بالتَّثْلِيثِ ، وَعَلَى الَّذِينَ جَعَلُوا لِلَّهِ الذُّرِّيـَّةَ وَالبَنِينَ

•:.¸¸.♥´¯`•.¸¸.•´´•:*´¨`*:•´´•.¸¸.•´¯`♥.¸¸.:•

سبب نزول السورة

♥´¯`•.¸¸.•´´•:*´¨`*:•´´•.¸¸.•´¯`•♥

قال الإمام أحمد : إن المشركين قالوا للنبي : انسب لنا ربك ، فأنزل الله تعالى : ( قُلْ هُوِاللّهُ أَحَدُ ) وعن ابن عباس : قالت قريش : يا محمد صف لنا ربك الذي توعدنا إليه ، فنزلت ، وعنه أيضا أن السائل اليهود

•:.¸¸.♥´¯`•.¸¸.•´´•:*´¨`*:•´´•.¸¸.•´¯`♥.¸¸.:•

من أفضال السورة

♥´¯`•.¸¸.•´´•:*´¨`*:•´´•.¸¸.•´¯`•♥

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ إِنَّ رَسُولَ الَّلهِ ـ ـ قَالَ لِرَجُلٍ مِنْ أَصْحَابـِهِ : " هَلْ تَزَوَّجْتَ يَا فُلاَن ؟ " قَالَ : لاَ وَالَّلهِ يَا رَسُولَ الَّلهِ ، وَلاَ عِنْدِي مَا أَتـَزَوَّجُ بـِهِ قَالَ : " أَلَيْسَ مَعَكَ ( قُلْ هُوَ الَّلهُ أَحَدٌ ؟ ) " قَالَ : بَلَى ، قَالَ : " ثُلُثُ القُرآنِ " ، قَالَ : " أَلَيْسَ مَعَكَ إِذَا جَاءَ نَصْرُ لَّلهِ وَالفَتْحُ ؟ " قَالَ : بَلَى ، قَالَ : " رُبـْعُ القُرآنِ " ، قَالَ ، " أَلَيْسَ مَعَكَ قُلْ يَأَيـُّهَا الكَافِرُونَ ؟ " قَالَ : بَلَى ، قَالَ : " رُبـْعُ القُرآنِ " ، قَالَ : " أَلَيْسَ مَعَكَ إِذَا زُلْزِلَتِ الأَرْضُ زِلْزَالَهَا ؟ " قَالَ : بَلَى ، قَالَ : " رُبـْعُ القُرآنِ ، تـَزَوَّجْ (أَخْرَجَهُ التِّرْمِذِيُّ) .



•:.¸¸.♥´¯`•.¸¸.•´´•:*´¨`*:•´´•.¸¸.•´¯`♥.¸¸.:•

سورة الاخلاص بالرسم العثمانى

♥´¯`•.¸¸.•´´•:*´¨`*:•´´•.¸¸.•´¯`•♥


تفسير ،ثلث القرآن { قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ } و أفضالها من الأحاديث الشريفة ‏


•:.¸¸.♥´¯`•.¸¸.•´´•:*´¨`*:•´´•.¸¸.•´¯`♥.¸¸.:•

الخطبة الأولى : تفسير قل هو الله أحد

♥´¯`•.¸¸.•´´•:*´¨`*:•´´•.¸¸.•´¯`•♥



الحمد لله الذي تنزه عن الشبيه والنظير وتعالى عن المثيل فقال عز وجل: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ}( سورة الشورى/ءاية11)، أحمده على أن ألهمنا العمل بالسنة والكتاب، وأشهد أنْ لا إله الا الله وحده لا شريك له شهادة من يرجو بإخلاصه حسن العقبى والمصير، وينزه خالقه عن التحيز في جهة، وأشهد أنَّ سيدنا محمدا عبده ورسوله الذى نهج سبيل النجاة لمن سلك سبيل مرضاته، وأمر بالتفكر في ءالاء الله ونهى عن التفكر في ذاته، صلى الله عليه وعلى ءاله وأصحابه الذين علا بهم منار الإيمان وارتفع وشيّد الله بهم من قواعد الدين الحنيف، وأخمد بهم كلمة من حاد عن الحق ومال إلى البدع.



أما بعد عباد الله أوصيكم ونفسي بتقوى الله العظيم، يقول الله تعالى في كتابه العزيز:{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَد اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ}.



{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَد} :

أي الذي لا يقبل التعدد والكثرة لأنه ليس جسما كثيفا ولا جسما لطيفا وليس له شريك في الذات أو الصفات أو الأفعال، فذات الله لا يشبه ذوات المخلوقين، ذات الله أزلي أبدى وذوات المخلوقين حادثة وجدت بعد أن لم تكن وذات الله لا تبلغه تصورات العباد فهو موجود لا كالموجودات ويقال شئ لا كالأشياء.



{اللَّهُ الصَّمَدُ} :

أي الذي يفتقر إليه جميع المخلوقات، مع استغنائه عن كل موجود فيقصده العباد عند الشدة بجميع أنواعها، وربنا تبارك وتعالى لا يجتلب بخلقه نفعا لنفسه ولا يدفع بهم عن نفسه ضرا، فنحن من ينتفع بالطاعة ونحن من ينضر بالمعصية، أما الله تعالى فلا ينتفع بطاعة الطائعين ولا ينضر بمعصية العاصين .

قال الله في القرءان الكريم : {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِين} سورة الذاريات

فالله تعالى خلقنا ليأمرنا بعبادته فمن أحسن فلنفسه ومن أساء فعليها، وربنا لا يُسأل عما يفعل وأما نحن فنسأل .



وأما قوله تعالى: {لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ}

فمعناه نفي للمادية والانحلال وهو أن ينحل منه شئ أو أن يَحُل هو في شئ .
لم يلد يعطي أنه لا ينحل منه شئ ، لا يجوز أن ينفصل منه شئ.
ولم يولد يعطي أنه لاَ يَحُل هو في شئ.


{وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ}

"الكفؤ" هو الندّ والمثيل والنظير، والله –تعالى- منزه ومقدس أن يكون له مثيل أو نظير في ذاته، أو أسمائه، أو صفاته، أو أفعاله، ومن العقائد المقررة عند أهل الإسلام أن الله –تعالى- غني بذاته، بائن عن مخلوقاته، ليس في ذاته شيء من مخلوقاته، وليس في مخلوقاته شيء من ذاته، وقد دل على ذلك أدلة كثيرة من القرآن منها قوله تعالى: "ليس كمثله شيء وهو السميع البصير"[الشورى: 11]، وقوله: "هل تعلم له سميا"[مريم: 65]، وقوله تعالى: "قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد"[الإخلاص: 1-4]، وقوله تعالى: "وقل الحمد لله الذي لم يتخذ ولداً ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له ولي من الذل وكبره تكبيراً"[الإسراء: 111]، وإذا انتفت المماثلة بين الخالق والمخلوق من أي وجه فانتفاء التساوي المطلق أو من وجوه متعددة من باب أولى، ...... وكون الله –تعالى- واحد بلا عدد؛ المراد به تفرده تعالى بالوحدانية، فليس له شريك ولا صاحبة، ولا ولد



تفسير ،ثلث القرآن { قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ } و أفضالها من الأحاديث الشريفة ‏


•:.¸¸.♥´¯`•.¸¸.•´´•:*´¨`*:•´´•.¸¸.•´¯`♥.¸¸.:•

الخطبة الثانية ،، أحاديث شريفة عن سورة الإخلاص

♥´¯`•.¸¸.•´´•:*´¨`*:•´´•.¸¸.•´¯`•♥




إن الحمد لله نحمده ونستغفره ونستعينه ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أنْ لا إله الا الله وحده لا شريك له وأشهد أنَّ محمدا عبده ورسوله صلوات الله وسلامه عليه وعلى كل رسول أرسله.



أما بعد عباد الله أوصيكم ونفسي بتقوى الله العظيم، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه في الحديث الذى رواه البخارى: "أيعجز أحدكم أن يقرأ بثلث القرءان في ليلة؟" فشق ذلك عليهم وقالوا: أينا يطيق ذلك يا رسول الله ؟، فقال: "قل هو الله أحد الله الصمد ثلث القرءان".



وقد ورد أن أحد الصحابة أم في الصلاة فكان يقرأ في كل ركعة {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَد اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ} فذكر ذلك عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، فسأله رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال: يا رسول الله إني أحب هذه السورة قل هو الله أحد، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن حبها أدخلك الجنة. روى هذا الحديث الترمذى وقال حديث حسن.

وذلك لما فيها من عبارات التوحيد وأصول الإيمان وءايات التنزيه، ومعلوم أن العقيدة السليمة هي الأساس والمعتمد لقبول أعمال البر والطاعة، فأول ما ينبغي أن يعتني به ويحافظ عليه عقيدتنا الإسلامية النيرة وذلك بتعلمها وتعليمها وبالتحذير من أصحاب الأهواء والبدع الفاسدة.


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
المصادر
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


ويكيبيديا الموسوعة الحرة ،،
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

موقع اهل السنة و الجماعة ،،
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

ما معنى: "ولم يكن له كفواً أحد" ؟ /// شبكة نور الاسلام
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬

-•{ وَ عَلَيْكُمْ السَّلاَمُ وَ رَحْمَةُ اللهِ وَ بَرَكَاتُهُ }•-
▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬



المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 07:24 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team