منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



عينت أحزن قصة لعام 2012 في العالم حقيقيه وبالضبط بولاية تبسه.

وفاة توأمين جزائريين وهما متعانقان بسبب البرد لا تزال الصدمة التي سببتها حادثة هلاك التوأم هاني ورمزي، ببلدية مرسط بولاية تبسة، تشل الحياة بكامل ولاية تبسة فلا حديث

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-10-2012, 12:38 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول عينت أحزن قصة لعام 2012 في العالم حقيقيه وبالضبط بولاية تبسه.

عينت أحزن قصة لعام 2012 في العالم حقيقيه وبالضبط بولاية تبسه.

وفاة توأمين جزائريين وهما متعانقان بسبب البرد


عينت أحزن قصة لعام 2012 في العالم حقيقيه وبالضبط بولاية تبسه.

لا تزال الصدمة التي سببتها حادثة هلاك التوأم هاني ورمزي، ببلدية مرسط بولاية تبسة، تشل الحياة بكامل ولاية تبسة فلا حديث إلا عن المأساة التي خلفت أثارا عميقة لدى عامة الناس، الشروق اليومي تنقلت نهار أمس، إلى منطقة الفوارة حيث كان العشرات من المواطنين من مختلف الأماكن يقدمون واجب العزاء في غياب الأب عمار الذي كان موقوفا لدى رجال الدرك منذ صباح السبت، إلى غاية لحظة تواجد الشروق مساء أمس حيث تم إطلاق سراحه.وعلى الر غم من تألم الوالد وبكائه المرّ بحضور أفراد من أسرته فقد تكلم كلاما تخنقه الدموع، وهو
يتحدث للشروق اليومي بصعوبة كبيرة للطريقة التي مات بها "دودو والسوفي" مثلما كان يدعو فقيديه. وقال إن حبي الكبير لهما جعلني اجتهد قدر المستطاع من أجل ضمان نجاحهما إلا إنني لما علمت بغيابهما عن الدراسة قمت بواجبي كأب ليس أكثر من ذلك، فنهرتهما من أجل أن لا يكررا الغياب فقاما بمغادرة المنزل، وهنا أجهش بالبكاء وأبكى من كان حاضرا، واستطرد قائلا نعمل ونتعب ونتعرى من أجل لباسهما، نوفّر لهما كل ما يطلبانه فحتى المكتبة موفرة لهما لكن قضاء الله شاء هكذا، لقد منحني الله هدية في 13 مارس 2000 ليأخذ هديته يوم16 أفريل 2012، فالحمد لله على قضائه، "أنا أحبهما.. أنا أحبهما.. أنا أحبهما" هي العبارة التي رددها الأب أكثر من مرة، وقد حاول الحاضرون تعزيته بالقول إن "الله وضع أجلا لابنيك فعليك أن تحتسب". حسب " الشروق" الجزائرية.
وفي سؤال الشروق لأعمام هاني ورمزي، وكل من عاش الحادثة حول حقيقة ما حصل أجمعوا على أن السبب هو عملية غياب من الدراسة، وأن الأب استفسر ابنيه مساء الخميس الماضي، عن سبب الغياب فوجه لهما ضربات "خفيفة" مثل التي يوجهها أي ولي لابنه محبة لا كرها، فخرج التوأمان في حدود السادسة والنصف مساء من البيت وأثناء سقوط المطر حوالي 8 ليلا، خرج الأب بنفسه يبحث عن ابنيه لكنه لم يعثر عنهما مما دفع به إلى الاعتماد على إخوته وأفراد من الأسرة، بعد أن غير لباسه المبتل من الأمطار فتوسعت عملية البحث بمحيط المنزل إلى غاية الجبل، بل هناك من وصل حتى إلى قرب المكان الذي تم فيه العثور عليهما ميتين لكن لم ينتبه لوجودهما في ظروف قاسية من البرد، كما قالوا قد تصل البرودة إلى 4 درجات تحت الصفر، ليتم العثور عليهما صباح السبت من طرف أحد سكان المنطقة ملتصقين ببعضهما البعض بمكان كما قال من الصعب الوصول إليه، حتى من طرف الكبار مما يوحي أنهما تسلقا بعض الحجارة للوصول إليه وقد أجمع كل من كان متواجدا بالمنطقة أن سبب الوفاة يعود إلى البرد مع احتمال الخوف الذي انتاب الطفلين من شدة الظلام والبرد.
وفي جولة الشروق بقرية الفوارة، وهي أحد أكبر التجمعات السكانية ببلدية مرسط، أين كانت الحياة مشلولة، فلا بيع ولا شراء إلا الحديث عن هاني ورمزي.


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 07:15 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team