منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > سات 2017 ـ sat 2017

خبر وطني من بينهم 3 وزراء سابقون وسفراء وقناصل : حملة تطهير في وزارة

من بينهم 3 وزراء سابقون وسفراء وقناصل : حملة تطهير في وزارة الخارجية تُطيح بأكثر من خمسين مسؤولا تونس «الشروق»

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-09-2012, 11:10 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول خبر وطني من بينهم 3 وزراء سابقون وسفراء وقناصل : حملة تطهير في وزارة

من بينهم 3 وزراء سابقون وسفراء وقناصل : حملة تطهير في وزارة الخارجية تُطيح بأكثر من خمسين مسؤولا

خبر وطني من بينهم 3 وزراء سابقون وسفراء وقناصل : حملة تطهير في وزارة

تونس «الشروق»
أعلن وزير الخارجية رفيق عبد السلام أمس انه مرر إلى القضاء 14 ملف فساد تورط فيها وزيران سابقان وأكثر من أربعين مسؤولا فيما أكد تورط وزير سابق وأربعة سفراء سابقين وآخرين في قضية اسناد جوازات ديبلوماسية للمخلوع بعد 14 جانفي 2011.


وقال الوزير في ندوة عقدها امس بمقر الوزارة انه من بين الملفات التي أثارت الكثير الصحافة والرأي العام هي ملفات الفساد في الوزارة موضحا انه تم تشكيل لجنتين الأولى لمقاومة الفساد المالي والاداري واللجنة الثانية للنظر في التجاوزات التي حصلت من خلال اعطاء جوازات سفر ديبلوماسية للرئيس المخلوع وعائلته.


وأعلن انه تمت احالة 14 ملف فساد على القضاء منها 7 ملفات فساد مالي و3 ملفات فساد اداري و4 ملفات فساد مالي واداري وتورط مباشرة في هذه القضايا وزيران سابقان وكاتبان عامان سابقان و17 رئيس بعثة «سفراء وقناصل عامين وقناصل» وثلاثة مديرين عامين سابقين وسبعة مديرين سابقين ومكلف بمأمورية سابق ومدير مساعد مباشر وستة محاسبين وأربعة ديبلوماسيين وأربعة موظفين.

وفي ما يتعلق بقضية تمكين الرئيس المخلوع وعائلته من جوازات سفر ديبلوماسية فقد تورط فيها أربعة سفراء سابقون وقنصل سابق ووزير سابق ومدير مساعد وموظفان، وأوضح رفيق عبد السلام ان الصفة التي وضعت في جواز سفر بن علي هي «رئيس سابق» مبينا انه حتى ان تجاوزنا الجانب السياسي للصفة الا انها لا يمكن ان تكون قانونية فما هو سابق لا يمكن ان يستعمل في جواز السفر.

ومن جانب آخر قامت الوزارة باعادة 16 موظفا قيل انهم طردوا في السابق لأسباب فكرية وسياسية، أما في ما يخص برنامج الاصلاح الاداري فقد أعدت الوزارة برنامجا يضم مقاييس موضوعية في انتداب مختلف الموظفين بالوزارة «طبعا ستكون فيه نسبة من الانتدابات ذات طابع سياسي في اطار ما هو متفق عليه في حكومة الترويكا».

واتفقت الوزارة مع نقابة أعوانها على جملة من المسائل منها تسوية مسألة الترقيات والزيادة في أجور البعثات الديبلوماسية بحوالي 10 % وخلاص معاليم دراسة أبناء الديبلوماسيين إلى جانب اعتماد معايير للانتداب ترتكز على المهنية والكفاءة.

وبالنسبة للحركة السنوية ستشمل 33 سفيرا وقنصلين عامين وخمسة قناصل و38 ديبلوماسيا و12 اداريا وأربعة موظفي ترقيم و20 موظفا ماليا أي ما يقارب 116 عنصرا، وأشار الوزير إلى ان النقل تتم بصفة سنوية اما بسبب انتهاء قضاء خمس سنوات في تلك الخطة أو بلوغ سن التقاعد مؤكدا وجود بعض الأسماء الذين تم استدعاؤهم لتورطهم في ملفات فساد مالي واداري.

وفيما نفى وزير الخارجية ما راج من أخبار بأنه زار السيشال أوضح انه مؤخرا قام بخمس زيارات الاولى إلى اليابان وتحصلت فيها تونس على قرض بـ200 مليون دولار وبفائدة ميسرة تقدر بـ 1.2 % تسدد على امتداد 25 سنة مع امهال بسبع سنوات.

كما زار رفيق عبد السلام روسيا نهاية شهر جوان وتباحث مع المسؤولين هناك حول سبل دعم التعاون الثنائي بين البلدين ومن أبرز الاتفاقات التي حصلت الغاء التأشيرات بين البلدين على جوازات السفر الديبلوماسية والخاصة والوظيفية اضافة إلى دعم الربط الجوي بين البلدين وذلك نتيجة نمو عدد السياح الروس في تونس والذي تضاعف هاته السنة ليبلغ 37.400 سائح.

ومن جهة أخرى أبرز الوزير ان تونس أكدت على موقفها الرافض لأي تدخل أجنبي في سوريا وذلك لدى حضورها لاجتماع مجموعة أصدقاء سوريا بباريس، وفي المقابل أكدت تونس خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب في الجزائر على المخاطر الأمنية التي تواجه الدول المغاربية خاصة مع التطورات السلبية التي جرت في مالي وضرورة مزيد التنسيق بين البلدان المعنية لتفادي تلك الأخطار، كما زار وزير الخارجية نهاية جويلية الماضي مصر لبحث سبل تدعيم العلاقات بين البلدين في المجال الاقتصادي والسياسي وتبادل وجهات النظر حول القضايا التي تشهدها المنطقة.

واعتبر عبد السلام ان زيارته إلى فرنسا كانت ناجحة «خاصة بعد الفتور الذي أصاب العلاقات التونسية الفرنسية جراء مواقف الرئيس السابق ساركوزي من الثورة التونسية ودعمه لنظام بن علي... وقد وقفت فرنسا ساركوزي إلى جانب بن علي حتى الرمق الاخير» مشيرا إلى ان النظام السياسي الفرنسي يتبرأ من تلك العلاقة التي اعتمدها الرئيس الفرنسي السابق وان العلاقات مع تونس أكبر من ذلك.

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 09:11 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO