منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



كَيْــفَ يَكٌـــــونٌ الحٌِــب ؟

بسم الله الرحمن الرحيم. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. لا تلوموني على هذا الحديث , فأنتم تعلمون انه الواقع اغلبية هناك مقولة أو حكمة تقول :

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-09-2012, 05:09 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول كَيْــفَ يَكٌـــــونٌ الحٌِــب ؟

بسم الله الرحمن الرحيم.


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



لا تلوموني على هذا الحديث , فأنتم تعلمون انه الواقع اغلبية


هناك مقولة أو حكمة تقول :

" لا تطلب من المرأة أن تحبك بل اجعلها تحبك "
وهي مقولة ـ حسب رأيي ـ صادقة لذلك ينبغي أن يحفظها كل رجل ويلتزم بها.


وكما قالت أحدى الخليجيات :


الحب بالهـوى والكِــيفْ ** ما هو بالخنجر والسِّــيفْ
وفي أمثالنا العامية نقول :

" كل شيء بالسَّــيْف إلا أحِـبَّـني"
ومعناه كل شيء ـ أيها السيد ـ يمكنك أن تفرضه علي بالقوة , إلا أن أحبك , فذلك أمر لا يمكن فرضه .



والخلاصة أنه إذا أراد الرجل من المرأة (امرأته تحديدا ) أن تحبه فعليه أن يكون كريما معها , محسنا إليها , رفيقا بها , يهتم بما يهمها , ويعمل من أجل راحتها وسعادتها , إن فعل ذلك فستحبه تلقائيا ودون أن يطلب منها ذلك , أما إذا كان عنيفا , شريرا , مهملا ... فلن تحبه حتى وإن طلب منها ذلك 1000مرة .


أظن أن ما قلتـُه ـ حتى الآن أمرٌ معروف ـ حتى أنهم وضعوا لأجله الحكمة التي ذكرتها أعلاه ؛ أما ما أود إضافته فهو الشق الثاني من هذه القضية , أود أن أكمل تلك الحكمة بأن أقول للمرأة أيضا :


"لا تطلبي من الرجل إن يحبك بل اجعليه يحبك "


فإذا كنتِ محترمة له لطيفة معه مهتمة به تعملين من أجل توفير راحته وسعادته فسيحبك تلقائيا دون أن تطلبي منه ذلك .


) مع أنني لا أفهم كثيرا اللهجة الخليجية , إلا أن هذا البيت فهمته وأعجبني كثيرا .


وإتماما للفائدة وإيضاحا للأمر أكثر سأذكر لكم هذه القصة :


عندما تزوج رجل من امرأة
لم يكن يحبها لانه لم يخترها , وإنما اختارتها له أمي( كما هي العادة عندنا) لذلك كان أحيانا يكرهها ويشعر كأنها مفروضة عليه ؛ استمر الأمر على ذلك مدة استطاعت خلالها أن تثبت له إخلاصها له , وصدقها , وعملها من أجل مصلحته , حتى أنها كانت أحيانا كثيرة تؤثره على نفسها , فتتعب ليرتاح , وتشقى ليسعد ؛ ولا يذكر أنها فعلت يوما شيئا يكرهه أو توانت عن فعل شيء أحبه .

وبذلك استطاعت أن تملك قلبه وبكل قوة , فصار يحترمها أكثر مما تحترمه ويحبها أكثر مما تحبه ويعمل من أجل راحتها وسعادتها مثل أو أكثر مما تفعل هي معه ,

والحمد لله رب العالمين .



هل فهمتم ؟
فما تعليقكم ؟


دمتم في رعاية الله وحفظه .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 07:29 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO