منتديات احباب عرب

منتديات احباب عرب (https://vb.a7bab3rb.net/index.php)
-   منتدى اليوتيوب - YouTube (https://vb.a7bab3rb.net/f53.html)
-   -   الحلقة السابعة من مسلسل حب في بافاريا love in Bavaria (https://vb.a7bab3rb.net/t109974.html)

رشاء احمد 08-08-2012 06:43 AM

الحلقة السابعة من مسلسل حب في بافاريا love in Bavaria
 

****حــب فــي بــافـــاريـــا ) Love In Bavaria )

تــــــألـــــيــــف : حـــســـين الــســيد ( حسين ماصرو )

الـــحـــلـــقـــة الـســـــابـــــعـــــــة

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

وصلت سارة و داني أمام منزليهما ، ثم ودعا بعضهما البعض و دخل كل منهم إلى
منزله .....أنتفض توماس من على الأريكة عندما رأى أبنته مجدداً أمامه .......

توماس : أووه سارة ، لقد اشتقت إليك و افتقدتك كثيراً
سارة : وأنا أيضاً أبي
توماس : لن تصدقي ماذا حدث و أنتي في الرحلة ؟
سارة : ماذا حدث ؟
توماس : لقد أتى صديقي شنايدر الذي كنت أحدثك عنه دائماً ، جاء من ألمانيا
إلي هنا ، وسنبني معاً مصنعاً للشوكلاة بجانب مصنع الطحين ، الذي
هو ملكه بالمناسبة ......
سارة : وهل لدى صديقك شنايدر أبناً ..... يدعى داني مثلاً ؟
توماس : و كيف عرفت ذلك ؟
سارة : لقد تعرفت عليه الليلة الماضية و قد أنضم إلى مدرستنا و جاء معنا في الرحلة
توماس : و هل هو لطيف مثل شنايدر والده ؟
سارة : نعم ، إنه لطيف ..... لطيف للغاية !
توماس : حسناً..... ربما نستطيع أن نزورهم غداً في منزلهم لنتعرف عليهم أكثر
أعتقد أنها ستكون فكرة جيدة .........

ذهب توماس و سارة إلي منزل شنايدر ، ليرحبوا بالجيران الجدد .. دقوا الباب ففتح لهم داني .........


سارة : مرحباً
داني : مرحباً تفضلا بالدخول
شنايدر : أوووه ، كيف حالك توماس
توماس : بخير شنايدر ، أذهبي يا سارة أنتي و داني والعبا في الحديقة
نريد أن نتحدث قليلاً
داني : هيا سارة لأريك حديقة منزلنا

ذهب داني وسارة و ظلا يلعبان في الحديقة و يجريان هنا وهناك و تسمع ضحكات مرحهم من أبعد الحدود ، يبدو أنهم قد أصبحوا فعلاً أصدقاء يؤلف بينهم الود و الحب
وربما قد وجد كلاً منهم غايته في الأخر ......

داني : إذا سارة لما لا نبني بيتاً أكبر لكلبينا
سارة : يا لها من فكرة جيدة ..... إذاً ماذا سنحتاج ؟
داني : سأذهب أنا وأحضر الأخشاب ، الطلاء ، المسامير و المنشار ..... أنتظريني سأعود سريعاً..........
سارة : حسنا.... سأنتظرك هنا

جلست سارة و فتحت مذكراتها وبدأت تكتب فيها قليلاً من أحداث يومها ........

سارة إلي مذكراتها " إلي مذكرتي ...... يبدو أنني أصبحت وداني أصدقاءً ، أرتاح كثيراً عندما أتحدث معه ، و أعتقد أنه أيضاً كذلك ، إنه كالساحر تماما يعلم كيف يجعلني أبتسم وأضحك حتى إن كنت حزينة ، كم هو من الجيد أن تحظى بصديق مثل داني ..... لقد ذهب الآن يحضر بعض الأدوات لنبني معاً بيتاً لكلبي دولسي و كلبته دولسا ......التوقيع سارة توماس "

عاد داني ومعه كل الأدوات اللازمة التي تلزم لبناء بيتاً للكلبين ، ثم أخذ يأخذ القياس و يقطع الأخشاب و يدق المسامير ، وتساعده سارة في ذلك .....و وسط نظرات كل منهما للآخر ، ووسط نظرات كلبيهما إليهما ، بُني البيت و أخذت سارة الطلاء والفرشاة وبدأت في تلوين البيت كله بألوانها و ذوقها الرفيع في الألوان ، ثم أخذت تزينه برسوماتها ثم كتب عليه " داني و سارة ..... أصدقاء إلي الأبد " ......

خرج توماس و هو يودع شنايدر ، ثم قال لسارة هيا لنعود إلي المنزل حبيبتي ، فودعت سارة داني وعادا معاً إلي المنزل ..... وهم سعداء بجيرانهم الجدد ......

منذ ذلك اليوم ، وقد تغير كل شيء ، تحولت سارة من تلك الفتاة اليائسة التي حاولت في احد الأيام أن تنتحر ، إلي فتاة مشرقة كالشمس تنشر السعادة في كل مكان تمشي فيه ،
لقد كان داني بمثابة إنقاذ لتلك الفتاة المسكينة ، التي فقدت أمها و من ثم أصبحت وحيدة و محطمة نفسياً .....

لقد مر الكثير والكثير من الأيام والشهور والسنين ، ولم يعد داني أو سارة طفلين كما كانا ، بل أصبح الآن داني في السابعة عشر من عمره ، و سارة في الرابعة عشر ....لقد عاشا وتربيا معاً ... لقد أنجب دولسي و دولسا كلباً صغيراً يدعى ستورمي عاش معهم في نفس البيت الذي قد صنعه داني وسارة .......


لقد أصبح داني متعلقاً شديد التعلق بسارة ، لقد أصبحا شيئاً واحداً الآن ، أينما تجد سارة تجد داني ، و أينما تجد داني تجد سارة ، حتى أنه جاء في يوميات سارة " لم يعد داني صديقي الحميم فحسب ، بل أصبح الآن شغل الجزء الأكبر من حياتي " ........

في أحد الأيام جاء شنايدر إلى منزل توماس بينما كان داني وسارة في مدرستهم ......

توماس : ماذا هناك شنايدر ؟ تبدو قلقاً
شنايدر : لقد أتيت لأقول لك أننا عائدون إلى ألمانيا توماس
توماس : ماذا ؟ ماذا تقول ؟ لماذا ستعودون ؟
شنايدر : لقد جاء إلي طلب استدعاء من ألمانيا ، وعلي الذهاب فوراً .......

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


الساعة الآن 04:08 AM.

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO