منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > سات 2017 ـ sat 2017

وقفت الزنقة للهارب .

السلام عليكم وصحة شريبتكم يقف كل مواطن تونسي اليوم امام زنقة حادة لا مهرب منها حتى يجد لنفسه فرصة الفرار والتخلص من عدويين اثنين بارزين للعيان اولهما صديق في ثوب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-06-2012, 03:28 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول وقفت الزنقة للهارب .

السلام عليكم
وصحة شريبتكم
يقف كل مواطن تونسي اليوم امام زنقة حادة لا مهرب منها حتى يجد لنفسه فرصة الفرار والتخلص من عدويين اثنين بارزين للعيان اولهما صديق في ثوب عدو والاخر عدو في ثوب صديق اولهما الحرية وثانيهما الاستبداد ..وقفت الزنقة للهارب فايهما سنختار ؟ فان كان الاستبداد ماضيا خلناه عدونا الحقيقي الاساسي فتحررنا من قيوده وتركناه خلفنا فان حريتنا هي ذاك البحر الغامض واهوائه واهواله ومخاطره التي لااحد يعلم مصيره حاضرا ومستقبلا ان اوغلنا في الابحار والزمنا على مجارات الامواج العاتية والاعاصير القوية التي لا تعرف الرحمة او الشفقة مع كل من يتحداها ويقاومها ومهما كانت اسلحته ووسائله ومعداته .
اي حرية هذه ؟ بالاحرى اي تحرر هذا ؟ واي نسائم هبت الينا وانتعشنا بلفحاتها ودغدغاتها الخفيفة الرطبة فاسكرتنا سكرات ليس لها مثيل ؟
اصبح لبعضنا السنة جريئة فاتت السنة شعراء الهجاء ومحاربة السلاطين واقداما تجاوزت صلابة وعنفوان فرسان المعارك البواسل في ساحات الحروب والقتال؟ ..لم يعد ذاك اللوجيك الرياضي همنا وشغف جماهيرنا التي نمت وتربت على حدود ومقاييس مجالا ليس قبله اوبعده مجال ..وكان تحررنا لا يتعدا حرية الشان الرياضي لحقبة زمنية مطولة ..بل اصبح لوجيكنا سياسي بمعنى الكلمة فلم يسلم انسان مهما كانت مكانته وصفته ومسؤوليته الوطنية من ان يكون احد ابطالها ونجما من نجومها الرئيسية ..واما الاساليب فهي لا تنتفي ولا تختفي منها السخرية والتهكم المفضوح والجارح احيانا ولم يعد امام البعض مجالا للتفريق بين لاعب رياضي ولاعب سياسي ومهما كان مركزه الاجتماعي وبالتالي تغيرت اغاني الفراج والدخلات في الملاعب من اغاني رياضية بحتة لتصبح اهازيج والحان تعزف على مقاييس ثورة الحرية والكرامة فهذا لاعبا طرطورا وذاك مدربا طرطورا و الاخر مسيرا ومسؤولا طرطورا ولكن حتما ليس هؤلاء من لاعبينا وممرنين ومسؤولين الرياضيين المحليين الذين يتقمصون ازياء فرقنا الرياضية او يديرون شؤون انديتنا حتى تنجح وتتوج داخليا وخارجيا بل هم لاعبون سياسيون كانوا ولازالوا على عهدنا بهم قبل الثورة وبعدها ..وان كنا من قبل لا نهتم ولا يعنينا شانهم من الحياة السياسية بقدر اهتمامنا وشغفنا بشؤون فرقنا الرياضية وليس لنا ما نتواله في حياتنا غيراسباب ومسببات اخفاق او انتصار جمعياتنا الرياضية والتغني والتبجح بالالقاب والتتويجات المحلية والخارجية ..واما نسائم الحرية التي بلغنا فهي تزكم انوفنا وافئدتنا حد التقيؤ وهي منبعثة من فواضلنا ونفايات ما اكلنا وشربنا حد التخمة ولم يسارع عملتنا ومسؤولينا لتحمل مسؤولياتهم الجسام التي هي من اوجب واوكد واولى الواجبات الوطنية التي منها تكون نسائم حرية ثورة الياسمين التي ذبلت ازهارها واشجارها بانقطاع المياه و سوء التصرف في ثروة الاسمدة المختلفة والمدخرات العضوية الطبيعية التي تزخر بها بلادنا وتربة اديمها الصلب القادر على مقاومة الانجرافات او الكوارث المناخية التي عصفت بها طوال قرون خلت ؟
بل تراخى الجميع واصابهم ما اصابهم من التواكل واللامباة والاهمال عن قصد احيانا ودون قصد او سوء نيات مبيتة ولكن النتيجة واحدة .فشلنا ولم نقر بفشلنا ولا نقبل رفع الراية البيضاء لاننا لو فعلنا ذلك فلربما عدنا من حيث بدانا ونفقد بذلك ما كسبناه من الحرية ..اننا نشم رائحته عن بعد وهي قريبة منا ..لعله يعود للبروز مجددا في اية لحظة فهو لم يحال على المعاش او تتم محاسبته ومعاقبته هو يعرف اننا نعرفه ونتحسس خطواته واقدامه ..وان كشر على انيابه جهرا وعاد فحتما سنعود حيث كنا قبل عامين ..انها ملحمة و "عشرة " واختم دون اطالة :هذا ما جنيناه على انفسنا ولم يجني علينا احد .
سلام
:frown:


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 08:49 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO