منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > الاقسام المتنوعة > منتدى اليوتيوب - YouTube

الحلقة الرابعة من مسلسل حب في بافاريا love in bavaria

****حــب فــي بــافـــاريـــا ) Love In Bavaria ) تــــــألـــــيــــف : حـــســـين الــســيد ( حسين ماصرو ) الـــحـــلـــقـــة الـــرابــــعـــــــة استيقظت سارة بعد ليلة عصيبة عاشتها بين

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-06-2012, 12:51 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول الحلقة الرابعة من مسلسل حب في بافاريا love in bavaria



****حــب فــي بــافـــاريـــا ) love In bavaria )

تــــــألـــــيــــف : حـــســـين الــســيد ( حسين ماصرو )

الـــحـــلـــقـــة الـــرابــــعـــــــة


استيقظت سارة بعد ليلة عصيبة عاشتها بين اليأس و اختفاء الأمل و فتحت النافذة لتنظر إلى الشمس ثانية و تستمع إلى موسيقى البلابل المزقزقة الجميلة و ربما نظرت إلى السماء وتخيلت أمها طائرة بين السحب ، فابتسمت وعرفت أنها لا يجب أن تيأس بل يجب أن تتابع الحياة و تتغلب على مصاعبها و تتذوق حلاوتها ، تبتسم لها فترد لها الحياة الابتسامة ضحكات ، و بأشراقة قلب ينبض بدأت سارة يومها الجديد وهي تأمل أن لا ترتكب أخطاء الماضي السيئة و أن تواجه الحياة بثقة في النفس كما أخبرتها أمها لويزا ..............


سارة : صباح الخير أبي
توماس : صباح الخير حبيبتي ، كيف حالك الآن ؟
سارة : أشعر بتحسن كبير
توماس : إذا هل ستذهبين اليوم إلى المدرسة ؟
سارة : نعم سأذهب يا أبي ، أتعلم ، لا يجب أن تتوقف الحياة عند رحيل أمي ، لأنها بالتأكيد لا تريد أن يحدث هذا ....
توماس : أحسنت سارة ، هيا بنا لنذهب

ثم ذهبت سارة مع أبيها في عربته ، وبدأت تكتب في يومياتها :

سارة إلى مذكراتها : "إلى مذكرتي ..... لقد مر عليا أيام سيئة بعد رحيل أجمل إنسان في حياتي ولكنني استطعت أن أتخطيها ، وتأكدت من أن أمي لن ترحل
أبداً ما دامت ذكرياتها باقية في قلبي و عقلي و روحي "
وصلت سارة إلي المدرسة ثم ودعت أبيها و دخلت ، وهناك قابلت صديقتها كارلا التي لم تراها منذ أن انقطعت عن المدرسة .....

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

كارلا : مرحباً سارة ، كيف حالك ؟
سارة : بخير.... لقد أفتقدك كثيراً
كارلا : و أنا أيضاً سارة ، لقد قلقت عليك بشدة
سارة : لقد توفت أمي منذ بضعة أيام ولم أكن أريد أن أحضر إلى المدرسة
كارلا : أنا آسفة سارة ، كم هو خبر حزين فعلاً
سارة : لا عليك كارلا ، لقد تأقلمت مع الوضع ..... إنني لا أزال أراها في أحلامي
كل يوم كأنها لم تمت أصلاً
كارلا : إذاً سارة ، أعتقد أنك ربما تودين الذهاب معنا في رحلتنا اليوم مع المدرسة
سارة : رحلة ، أي رحلة تتحدثين عنها
كارلا : إنها رحلة إلي الغابة و البرية ، سنبقى هناك ثلاثة أيام ، في معسكر فوق احد الجبال هناك ، وسط الحياة البرية و الطبيعة الساحرة الخلابة ... ما رأيك ؟
سارة : أعتقد أنها ستكون رحلة جيدة ، حسناً سأكون معكم غداً
كارلا : حسناً هيا لنذهب إلى الفصل ، ستبدأ الحصة خلال دقائق .......


بعد أن انتهى اليوم ، ودعت سارة كارلا ثم عادت مع أبيها إلى المنزل .........

سارة : أبي هناك رحلة ستقام غداً
توماس : إلى أين تلك الرحلة
سارة : إنها ستذهب إلى البرية ، سنعسكر فوق احد الجبال هناك لمدة ثلاثة أيام وسط
الحياة البرية والطبيعة الخلابة ..... ما رأيك ؟
توماس : حسناً أنا موافق ، ولكن عديني أنك ستكونين بخير و ستعتني بنفسك
سارة : شكراً لك أبي ، أعدك أنني سأكون بخير ، سأذهب لأطعم دولسي .

ثم ذهبت سارة لتطعم دولسي ، و أندهشت عندما لم تجده هناك في بيته الخشبي
فبحثت عنه هنا وهناك ، ولم تجده ....... ثم سمعت فجأة نباحه فألتفتت حولها فوجدته
يلعب لعبة إلتقاط الطبق الطائر مع شخص ما ، فذهبت هناك إليه ..... وسألته :

سارة : مرحباً ، هل تعرف دولسي ؟
دانى : نعم ، لقد جئنا لننتقل إلى هنا منذ يومين و قد وجده جائعاً و كان يسير في الجوار
فقدمت له الطعام و من وقتها و قد أصبحنا ًصديقين ههههه ، إذاً هل هو كلبك ؟
سارة : نعم إنه كلبي ويدعى دولسي ، لم أكن متواجدة كثيراً في اليومين الماضيين
ربما نسيت أن أطعمه ، شكراً لأنك اهتممت به في غيابي
داني : لا عليك ،....... عفواً لقد نسيت أن أعرفك بنفسي ، أنا داني شنايدر
سارة : وأنا أسمى سارة توماس ، إذا أنتم جيراننا الجدد
داني : نعم ، لقد جئنا من ألمانيا و لكننا نتحدث الفرنسية
سارة : حقاً ، لماذا ؟
داني : لقد أشترى أبي مصنع الطحين هناك و جئنا إلى هنا لكي نكون بجواره
سارة : حسناً سأذهب أنا الآن لأطعم دولسي ، و أتمنى أن نكون أصدقاء
دانى : حسناً لقد أصبحنا أصدقاء إذا ، إلي اللقاء سارة
سارة : إلى اللقاء داني


ثم عادت سارة و أطعمت الكلب ، وصعدت إلي غرفتها ثم فتحت يومياتها و أخذت تكتب فيها قليلاً .......

سارة إلى مذكراتها : " إلى مذكرتي ……لقد كان يوماً مميزاً ، استطعت أن أنهض من جديد لأقف على قدمي و أواصل حياتي بابتسامة أمل ……. لقد اكتشفت صديقاً جديدا….يدعى داني ….ليس لي وحدي ولكنه أصبح صديقاً لدولسي أيضاً …. سأذهب غداً في رحلة برية مع
أصدقائي نحو الغابة أتمنى أن تكون رحلة جيدة ....
التوقيع : سارة توماس "


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 06:27 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team