منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



الفستان الأسود

أُتَمتِمُ بِ تَرَآتيلٍ وَجَعٍ وَيأبى لِسَآنٍي عَزْفَ إسْمٍهٍ ،، وَ أحسُّ أني في جنَآزَة أنَآ المتوَفَآةُ فيهَآ، وَ كَأني عَروسٌ تيبٌ فسَدَت

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-04-2012, 09:10 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول الفستان الأسود



أُتَمتِمُ بِ تَرَآتيلٍ وَجَعٍ




وَيأبى لِسَآنٍي عَزْفَ إسْمٍهٍ ،،





وَ أحسُّ أني في جنَآزَة أنَآ المتوَفَآةُ فيهَآ،





وَ كَأني عَروسٌ تيبٌ فسَدَت قَبْلَ أَوَآنهَآ ،





جريحَة سَقطَت أَو أَسقطوهَآ ،،





دَهستهَآ الَأرجُل ، رغمًآ عَنهَآ أَو طَوَآعيَّة ،





وإعتصرهَآ الَألَم ،





فُقدتْ ،





فُقدتْ ،





فُقدتْ ،





وَ إستَمَرَّتْ في أوجَآعهَآ حتى آخرٍ رمَقٍ ,’





وَ منْ يكثَرتُ ، ؟









*,’






حُلُمٌ إِعترَآنٍي ذَآتَ ليلَة ،
وَهمْ بأمسيَة فرحَ ، وفستَآن أبيض ،
ومَآ ظننتُ أن حلمي شر بليَّة ،
وَ ضريبة إستبذلتْ بزي أسود ،
زوبعة وسهآم نآرية ،
عصفت بحلم براءة الصبية ،
ضجيج ، إحتضآر ، ووجع ،
أحرقني بلهيب قصآئدي الغزلية ،
وجعلني أنتظر وَهم أيآمي ولياليَّ آلسرمديَة ،
فستآن أسود ، ومعآزيم ،
وعريس هرب ليلَة فرحِه ،
وعروس تنتظر مرَآسيمَ الدفنِ ،
وَ دمعَة بِ الجفن جليَّة ،
وَ سرَآب غطى لهيب الأيَّآم ،
فستَآن أسوَد ، زينَت أطرَآفُهُ بقلبٍ مهترء ،
وَ روحٍ ضَآئعَة ،
وَ عينينْ فقدتَآ البصَر مُذ ذلكَ الحينٍ ،
وَ أَحلَآم بريئَة ، وسط كَومَة الوَآقعٍ المرير،
وَ طفلَة تُزيُّنُ ضفيرَتهَآ الأمسَ ،
ويقُصًّونَ شعرهَآ اليَومَ كَأنهَآ قربَآن آلآلهَة زيُوس النَآقمٍ على البشَر ،
فستآنهَآ الأَسوَد ، يحكٍي مرَآرَة الأَوهَآم وَ بؤسَ آَلأيَآم ،
الجيَآع ٍ ،
وَ فَآرسٍ مقتول لَآ قاتٍلٍ ،
نهَكَ برَآءَة قلبهَآ في زَمَنٍ لَآ يعترفُ بالقلٌوب ، ِ
أَيهَآ الوَآقِفٌ علَى حَآفَّةٍ إنهيَآريٍ،،





*,’












مَآتتْ موَآجِعِي بٍ موتِكَ وإنطفَأ لَهيبُ الشَّمسٍ الحَآرقَة ،






وبَدَأ الدفء يتَسَلَّلُ إلى أَطرَآفي ،،




إِنصَهَر السحَآبُ من فَوقٍ تَآجٍ يزيِّنُ أَسفلَ رَأسي ،



وَ بَلَعْتُ الريحَ حتَّى شَعرَت رُوحي بِ الإٍرتوَآء ،



إنْتَهَتْ الفُصُولً الْأربَعُ إِلَّآ فَصْلَآ خَآمسًآ يحْمِلُ إسمَكَ آلطَآهٍرَ ،



كُلُّ أَوصَآلي صُلٍبَت إلَّآ قلبًآ حُكِمَ عليْهٍ بٍ الْإعدَآمٍ ،



مَنحُوتٌ فِي وَسَطِه طيفُ رَجُلٍ لَم يُرْجَمْ بَعدُ ،



عِطْري ، تَبَخَّر في الهَوَآءٍ ،



وَبقيَ منْهُ بقْعَة عَلَتْ أَطْرَآفَ فستَآني الَأسوَد ،



كَآنَ اليَومُ ذٍكْرَى ، ضيَآعي ،








*,’







عَلى فِرَآشِ الْمَوتٍ نمتُ ،




وَ إرتيْتُ زيَّ الأَموَآتِ مدَى الحيَآةِ


وَ أَنشدَ الجُمهُورُ خلفِي ،، كَآنتْ طَآهرَة ،


شريفَة ، عفيفَة ،


دمَّرُوآ أَحلَآمهَآ وألبَسوهَآ فستَآنَآ أَسودَ أضَآع معَآلِمَ الجَمَآلٍ دَآخلهَآ،






*,’







إفرَحْ يَآ أَنتَ فمَآ زلتُ أحبُّكَ ،




وَ سحقًآ لرَجُلٍ يحمِلُ قلبًآ كَإيَآكَ ،



وَ سحقًآ لٍ إمرَأَةٍ تَعشَقُ جلَّآدَهَآ كَ إيَّآيَ ،










رآقت لي



المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 03:18 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team