منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات فلسطين



السياسات اللبنانية الرسمية في التعاطي مع الوجود الفلسطيني في لبنان: استبداد وظلم وتهم

ياسر عزام/ مسؤول ملف اللاجئين في حركة حماس يحكي اللاجئ الفلسطيني الأديب حسين لوباني الداموني حكاية اللجوء من فلسطين إلى لبنان، والمراحل التي مرّ بها شخصياً كلاجئ فلسطيني في لبنان،

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-02-2012, 07:14 PM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
موضوع منقول السياسات اللبنانية الرسمية في التعاطي مع الوجود الفلسطيني في لبنان: استبداد وظلم وتهم



السياسات اللبنانية الرسمية في التعاطي مع الوجود الفلسطيني في لبنان: استبداد وظلم وتهم

ياسر عزام/ مسؤول ملف اللاجئين في حركة حماس

يحكي اللاجئ الفلسطيني الأديب حسين لوباني الداموني حكاية اللجوء من فلسطين إلى لبنان، والمراحل التي مرّ بها شخصياً كلاجئ فلسطيني في لبنان، حيث سمّى هذه الحكاية «رحلة العذاب»، معبّراً عن العذابات التي تذوّقها الشعب الفلسطيني في النكبة واللجوء والتهجير الداخلي والهجرة الخارجية من لبنان بسبب المضايقات التي تعرضوا لها.

مرّ الشعب الفلسطيني في لبنان بظروف ومراحل عديدة، إيجابية وسلبية نسبياً، وقد قسّمها الباحث الفلسطيني محمد علي الخالدي إلى خمس مراحل، تحدث فيها عن وجود اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وتطورات حياتهم، ولكننا فيما يلي سوف نقدّم السياسات الرسمية تجاه الفلسطينيين في لبنان، مقسّمةً وفقاً للمراحل المذكورة، على الشكل التالي:

التعامل الأمني والاستبدادي

امتدت هذه الفترة ما بين (1948 -1967)، حيث استقبلت الدولة اللبنانية اللاجئين الفلسطينيين إلى لبنان بالترحاب، من رأس الهرم، أي الرئيس بشارة الخوري الذي رحّب بهم وتعهّد بإحسان ضيافتهم لحين عودتهم.. غير أن هذا الوعد سرعان ما تبخّر على الأرض، بعد القرارات السريعة التي اتخذتها الحكومة اللبنانية بنقل مجاميع اللاجئين من منطقة الجنوب إلى الوسط وبعلبك وحلب (قافلة حلب توقفت في الشمال واستقرت في مخيم نهر البارد).

في تلك الفترة عانى اللاجئون الفلسطينيون الكثير من التضييق، حيث لم يكن يُسمح لهم بالبناء الحجري، وكان «الدرك» اللبناني يحرّر المخالفات ويهدم المداميك التي بنيت على شكل سريع. وكان يدير المخيمات مكاتب للدرك اللبناني، ويعتبر الضابط المناوب (وغالباً ما يكون برتبة معاون أول؛ أي أقل من ملازم) هو الحاكم الفعلي للمخيم.




المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 02:29 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team