منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > سات 2017 ـ sat 2017

مختص في علم الاجتماع السياسي لـ«الشروق»

مختص في علم الاجتماع السياسي لـ«الشروق» فسّر أستاذ علم الاجتماع بجامعة تونس طارق بلحاج حالة التوتر والتشنج التي ترافق اختلافات السياسيين بسببين أولهما الأداء السياسي وثانيهما الأخلاق السياسية. «الأداء

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-02-2012, 07:55 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول مختص في علم الاجتماع السياسي لـ«الشروق»

مختص في علم الاجتماع السياسي لـ«الشروق»

فسّر أستاذ علم الاجتماع بجامعة تونس طارق بلحاج حالة التوتر والتشنج التي ترافق اختلافات السياسيين بسببين أولهما الأداء السياسي وثانيهما الأخلاق السياسية.
«الأداء السياسي مرتبك ويشمل الجميع من حكومة ومعارضة ومستقلين ومجتمع مدني» وأضاف بلحاج «هناك حالة ارتباك وعداء سياسي مرده أنه لا أحد يملك رؤية واضحة لما يجب أن تكون عليه حالة الانتقال الديمقراطي فالكل يبحث عن مكان وعن صكوك غفران في حين أن الكل متورط في ما آلت إليه وضعيات البلاد في غياب البرامج الواضحة والتموقع الواضح».
وذكر الاستاذ بلحاج أن كل السياسيين في ورطة الآن خاصة أنهم مدانون من قبل المجتمع .
وعن ثاني الاسباب قال إنّ السياسيين لم يرتقوا الى اللحظة التاريخية التي صنعها الشعب فالثورة كانت سلمية وبعيدة عن المحاصصة والحسابات والانتهازية والمشاريع الخاصة والسياسيين لم يرتقوا الى هذه اللحظة التاريخية والاجتماعية.
كما قال المشهد السياسي في تونس وخاصة تحت قبة التأسيسي لا يمثل بصفة وفيّة المجتمع التونسي وهناك أزمة ثقة بين السياسيين أنفسهم وبينهم وبين الشارع. نحن في حاجة إلى إدارة الصراعات بعيدا عن التشنج والتهديد والابتزاز فالمجتمع يعيش حالة احتقان شديد وذلك سواء بين مكونات المجتمع أو بين المجتمع والدولة أو بين المجتمع والطبقة السياسية.
واضاف هذا التشنج في جانبه الاجتماعي والنفسي والسياسي سيدخلنا مرحلة اجتماعية خطيرة تنقلنا من منطق الحكومة الفاشلة الى الدولة الفاشلة. وأبرز أن من سمات الدولة الفاشلة عدم قدرتها على تأمين السلم الاجتماعي بين الناس وعدم قدرتها على تأمين حاجيات الناس في الحدود الدنيا من ذلك الماء الصالح للشراب وعدم القدرة على ضبط الحدود وعدم القدرة على إدارة الخلافات السياسية دون الاستقواء بطرف أجنبي.
وأوضح طارق بلحاج أنّ العنف والتشنج والاحتقان سمة الجميع ونحن بصدد التحول الى دولة فاشلة. وذكر أيضا أن شعار الحاكمين اصبح «إنت قول آش تحب وأنا نعمل آش نحب» وهذا الشعار لا علاقة له لا بالثورة ولا بالديمقراطية لذلك اصبح كيان الدولة مهددا.




أسماء سحبون


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 11:39 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO