منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > الاقسام العامة > المنتدى العام - General Forum



عندما يعتصرك الحزن..............

التعاسة بكل ألوانها واشكالها,سواء كانت مجتمعة أو متفرقة أو منفردة, يمكن تطبيقها على ذاتي!! فالقلق يجري مع دمائي وفي أوردتي ويوشك أن يتلفها.. وفي نفس الوقت لا أمتلك حق الشكوى

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-02-2012, 05:40 AM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
موضوع منقول عندما يعتصرك الحزن..............

التعاسة بكل ألوانها واشكالها,سواء كانت مجتمعة أو متفرقة أو منفردة, يمكن تطبيقها على ذاتي!!
فالقلق يجري مع دمائي وفي أوردتي ويوشك أن يتلفها..
وفي نفس الوقت لا أمتلك حق الشكوى وليس من حقي أن أستجير,
فالشكوى لغير الله مذلة..ولو فكرت أن أشكو فلمن؟!!
ومن سيفهمني؟؟ ولو زعمت بوجوده, هل يستطيع أن يزيح
شيئا من الآمي؟ أو يحمل معي بعضاً من معاناتي وهي تمزقني
كشظايا بلا بقايا؟
تحيط بي عزة جريحة وشموخ تحاول المذلة أن تخضعه,
حتى أستعمرني الحزن وأحكم السيطرة علي, أصبحت
بقايا إمرأة غرقت في بحر من الأحزان رغماً عني ودون إرادتي,
كنت بحاجة ماسة الى جسر أعبر من خلاله التعاسة إلى حياة
أخرى سمعت عنها ولم أعشها.!!
أصبحت أهرب من نفسي, وكلما حاولت الهروب من معاناتي
وجدتها في داخلي, كنت أظن أني تركتها هناك, لكنني
أكتشفت أنها تنتظرني هنا ولم تفارقني ولم تتخل عني لحظة,
واظل أسبح في صمت يشبه النوم, وتظل أعماقي متيقظة تمزج
الخواطر بالهواجس عسى أن أصل إلى حل,ورغم أن الحلول
كثيرة غير انها متشابكة, مما جعلني في حيرة أراقب فيها
الساعة وهي تتهاوى لتعيدني الى واقعي الذي أصبحت أرفضه
وكأني أدير ظهري لنفسي حتى لا أتمادى في أفكاري أو
كأني انفصل عن ذاتي لأحدث نفسي بما أريد أن أحدثها
به وأهمس لها عن ضغوط داخلية أعرف أسبابها, أما الضغوط
الخارجية التي تنهال علي من كل الجوانب, والسهام المسمومة
التي تصوب نحوي من كل إتجاه فتجعلني أعيش في حيرة من
أمري, وأتساءل: لم يفعل الناس ذلك؟!!
وماالأستفادة من جرح الأخرين وتشويه صورهم؟ ولم أفجأ كل
يوم بصدمات ومواقف متجددة وأقنعة مزيفة.؟
وبصرف النظر عن نوعية تلك الطعنات أو على أي مقياس
كانت, سواء عاطفية أو نفسية أو أجتماعية, فهي بالنهاية
تمثل لي صدمة أحس بها تحطم كثيراً مما في داخلي
وتبعثر الطمأنينة التي تقبع بأعماقي.
كل ذلك يجعلني أحيا في جو يسوده التوتر ويشعرني بالأحباط
الذي يتراكم فوق صدري كرماد ثقيل يخنقني.
**قررت أن أرسم لنفسي خطة أدخل بها عالم السعداء
قررت أن أعيش مع ذاتي وأن أقطع خيوط العنكبوت
التي صنعت ستاراً وغشاوة فوق عينه, فمن الخطأ أن أترك
اللاوعي يقود زمامي وأنا في قمة ألمي دون مراقبة
أو تحكم من الإرادة الواعية, خاصة مع معاناتي التي لن
تدار الا بالوعي الكامل, فبالثورة يقع عقلي في مصيدة
اللاوعي وأعتقد أنني أنتصرت ثم أعود أدراجي
وأندم بلا جدوى.

**همسة عقل**
الإحساس بالغربة شعور قاتل فالكل لا يسمع ندائي ولم يقدم لي
احد يد العون ولم يشاركني الحوار, حتى اقرب الناس لي
تركوني أتذوق قسوة الأيام فلم أجد من يحميني من ساعة الحرمان
ويعانقني فيرتاح فؤادي, واسبح وحيدة في بحر الآمي واصارع
أمواجي تائهة بين تلك المتاهات المظلمة وأظل أنادي وأنادي,
لعل هناك من يسمع أنيني ورغم أملي الكبير في أعز الناس
مكانة في قلبي فلا أجد إلا صدى صوتي واشباح ظلي حتى
إذا ضاقت بي الدنيا بما وسعت,
سمعت صدى صوت ينادي ووجدت فيه راحتي فأنشرح
صدري وزالت غمتي, سمعت قول الله تعالى:"وأن يمسسك
الله بضر فلا كاشف له الا هو و ان يمسسك بخير
فهو على كل شئ قدير"

اغاني الشتاء


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 11:57 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO