منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



جزائريون يقومون الليل بالرقص والمجون

. . في الوقت الذي تتحول فيه ليالي الكثير من الجزائريين إلى مناسبة للصلاة والعبادة وتلاوة القرآن، يفضل آخرون السمر والسهر والرقص على وقع أنغام الحفلات الصاخبة التي تنظم هنا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-30-2012, 03:39 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول جزائريون يقومون الليل بالرقص والمجون



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


.
.
في الوقت الذي تتحول فيه ليالي الكثير من الجزائريين إلى مناسبة للصلاة والعبادة وتلاوة القرآن، يفضل آخرون السمر والسهر والرقص على وقع أنغام الحفلات الصاخبة التي تنظم هنا وهناك وتتواصل إلى ساعات الفجر.

"الشروق" رافقت مصالح الدرك الوطني لولاية تيبازة والجزائر العاصمة، إلى غاية ساعات الفجر، حيث وقفت على مشاهد انقلبت فيها الموازين وتحوّل [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] إلى نهار عند بعض الجزائريين، ففي وقت تتنافس فيه فئة من الجزائريين على تأدية الشعائر الدينية وأداء صلاتي التراويح والتهجد وتلاوة القرآن في الثلث الأخير من الليل، نجد فئة أخرى من الناس يقضون ليالي رمضان في السهر والسمر بحضور حفلات غنائية، أو التوجه إلى خيم تنصب بالمناسبة، وهي الظاهرة التي وقفنا عليها أمس بدواودة البحري .
.. حيث وجدنا عشرات العائلات ركنت سيارتها هنا وهناك، أمام قاعات الشاي والمرطبات والمثلجات، فيما قصدت المئات من العائلات مسرح "الكازيف" بسيدي فرج، للاستمتاع بأغاني ملك الطرب القبائلي لونيس أيت مقلات، إلى غاية الساعة الثالثة صباحا، أي نصف ساعة تقريبا قبل أن يرفع أذان الفجر، حيث اختلط فيها الحابل بالنابل، وامتزجت فيها الزغاريد بالرقص، وحتى نساء في أرذل العمر، قمن برقصات استعرضية قبائلية أثارت دهشة كبيرة عند جميع الحضور.

والأدهى من ذلك، أنه كلما توغلنا رفقة مصالح الدرك الوطني المرافقة لنا في شوارع العاصمة وتيبازة، كلما كثرت حركة الأشخاص والسيارات، وكأن الناس لا ينامون أبدا، أو أنهم يقضون نهارهم في النوم وليلهم في السهر والسمر والرقص، لتزول تدريجيا عادات وتقاليد سهرات الشهر الكريم التي توارثتها الأسر الجزائرية منذ سنين، زيارات لها نكهتها الخاصة، تميزها تلك اللمة العائلية على مائدة القهوة والشاي والزيارات بين الأهل والأحباب.

وبالرغم من توفير الحماية الأمنية وضمان سلامة وأمن المواطنين في إطار ما يعرف بمخطط دلفين الذي يتزامن هذه السنة مع الشهر الفضيل، إلا أن الجماعات الإجرامية ولصوص المناسبات لا يضيعون فرصة التعدي على الأشخاص والأملاك، خاصة في الشهر الذي يفترض أن يكون أوله رحمة ووسطه مغفرة وآخره عتق من النار، حيث تمكنت مصالح الدرك الوطني بالقليعة حسب ما كشف عنه قائد المجموعة الولائية بتيبازة المقدم أحمد رماتي خلال ندوة صحفية انعقدت سهرة أول أمس بمقر الكتيبة الإقليمية بالقليعة من توقيف أفراد شبكة تتكون من 3 أشخاص استفادوا من العفو الرئاسي مؤخرا [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] بالاعتداء على الأشخاص باستعمال مختلف الأسلحة، وسرقة ممتلكاتهم، حيث هاجموا في المرة الأولى رجال الشرطة، ثم حاولوا الاعتداء في المرة الثانية خلال توقيفهما على رجال الدرك الوطني باستعمال قارورة مسيلة للدموع وأسلحة بيضاء، فيما تم تفكيك 40 شبكة إجرامية خلال السداسي الأول من السنة الجارية، أفضت إلى توقيف 126 شخص متورط في سرقة السيارات إضافة إلى شبكات إجرامية احترفت الاعتداء على المواطنين وممتلكاتهم ومنها سرقات المركبات والاعتداءات.




المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 01:43 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team