منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > سات 2017 ـ sat 2017

بدأ هجوما كاسحا على «حلب» : الجيش السوري يريد إسقاط «بنغازي

بدأ هجوما كاسحا على «حلب» : الجيش السوري يريد إسقاط «بنغازي الشام» عواصم ـ (وكالات)

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-30-2012, 07:13 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول بدأ هجوما كاسحا على «حلب» : الجيش السوري يريد إسقاط «بنغازي

بدأ هجوما كاسحا على «حلب» : الجيش السوري يريد إسقاط «بنغازي الشام»

بدأ هجوما كاسحا على «حلب» : الجيش السوري يريد إسقاط «بنغازي


عواصم ـ (وكالات)
بدأ الجيش السوري أمس حملة اقتحام وتطهير واسعتين لمدينة حلب «شمال البلاد» التي تسيطر المعارضة المسلحة على أجزاء منها فيما أكد مراقبون أن دمشق تسعى إلى إجهاض سيناريو «بنغازي» سوريا .


وشن الجيش السوري أمس هجوما كاسحا على مدينة حلب .. المدينة التي أصبحت معقلا للمتمردين السوريين لا سيما وأنها تقع على الحدود مع تركيا .


حشد كبير

وأوردت مصادر إعلامية مطلعة أن السلطات السورية نقلت قوات عسكرية كبيرة الى مدينة حلب استعدادا لهجوم كاسح لتطهيرها من الجماعات المسلحة.
واكد مصدر امني أن وحدات الجيش استكملت انتشارها في محيط المدينة، مشيرا الى أن المسلحين ينتشرون في الأزقة الصغيرة ويتبادلون اطلاق النار بكثافة مع الجيش الذي استطاع قتل واعتقال العديد منهم.


وشهدت عدة أحياء في مدينة حلب اشتباكات عنيفة بين وحدات الجيش السوري والمجموعات المسلحة لاسيما في أحياء «الصاخور» و«صلاح الدين» و«الحمدانية»، وسط دوي انفجارات عنيفة بين الحين والآخر.

وأفادت الأنباء إلى استعداد الجيش لاقتحام «حي الصاخور» وتطهيره من المسلحين حيث تدور مواجهات عنيفة منذ ساعات صباح أمس السبت .
كما حاول مسلحون اقتحام منزل قائد شرطة حلب، لكن الوحدات الأمنية تصدت لها ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات.


وكان الجيش السوري قد اعلن أن منطقة الحجر الأسود بريف دمشق منطقة آمنة بعد دخولها والاشتباك مع الجماعات المسلحة التي كانت تسيطر عليها.
ويرى مراقبون أن معركة «حلب» تمثل الحرب الحاسمة بين مقاتلي المعارضة المسلحة السورية والنظام السوري حيث أن المعارضة المسلحة تبني على هذه المعركة سيناريوهات تكرار النموذج الليبي وذلك بعد أن سيطرت المعارضة على بنغازي وصارت المدينة نقطة ارتكاز وانطلاق لشن عمليات عسكرية ضد الدولة الليبية فيما ترى الدولة السورية أن المعركة في حال حسمت لصالحها فستمثل عامل دعم لسيادتها الوطنية.


موسكو تتهم

وفي موسكو , قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، إن البلدان الغربية تشجع المعارضة السورية على محاربة نظام بشار الاسد.
وقال لافروف: «عرض مجلس حقوق الانسان التابع الى هيئة الامم المتحدة ما يشهد على ما تقوم به المجموعات المسلحة المعارضة من اعمال تعذيب وقتل دون محاكمات، لذلك يجب الضغط على الجميع، ونحن نتحدث عن هذا الامر منذ عدة شهور».


واضاف: «ولكن، للأسف، يفضل شركاؤنا الغربيون عمل شيء آخر. فمثلا انهم مع بعض الدول المجاورة لسورية يشجعون ويدعمون ويوجهون المعارضة المسلحة ضد النظام. ونتيجة كل هذا هو سفك الدماء أكثر».

وأكد على ضرورة أن تنفذ كل الاطراف الاتفاقات التي تم التوصل اليها خلال لقاء «مجموعة العمل» الذي جرى في جنيف في أواخر شهر جوان الماضي.
وقال لافروف: «كيف يمكن الاعتقاد بانه في مثل هذه الاوضاع (حيث تحتل المعارضة المدن، كمدينة حلب مثلا) ان تقبل الحكومة بكل بساطة بالامر الواقع وتقول: كنت على خطإ، هيا اعملوا على اسقاطي وغيروا النظام. ان هذا بكل بساطة شيء غير واقعي».


واضاف: «نحن نؤكد للحكومة (السورية) على ضرورة القيام بالخطوة الاولى، ولكن عندما تحتل المعارضة المسلحة المدن كما حصل في حلب، فاعتقد بأنه ستحدث مأساة جديدة هناك».

قاعدة عسكرية

وفي ذات سياق حديث لافروف عن التحريض الغربي والعربي للمعارضة السورية على محاربة النظام أوردت مصادر خليجية ان تركيا اقامت قاعدة سرية مع حليفتيها السعودية وقطر لتقديم مساعدات حيوية عسكرية وفي مجال الاتصالات لمساعدة المعارضة السورية من مدينة قريبة من الحدود.

ويوجد المركز في أضنة وهي مدينة بجنوب تركيا على بعد نحو مئة كيلومتر من الحدود السورية واقيم عقب زيارة نائب وزير الخارجية السعودي عبد العزيز بن عبد الله لتركيا وطلبه اقامة المركز حسب ما قاله مصدر خليجي.

وأضاف أن الاتراك راقت لهم فكرة اقامة المركز في اضنة ليشرفوا على العمليات.
وتوجد في اضنة قاعدة انجرليك الجوية التركية الامريكية التي استخدمتها واشنطن في السابق في عمليات تجسس وعمليات امداد وتموين عسكرية.
وتلعب «قطر الدولة الخليجية الصغيرة الغنية بالغاز والتي اضطلعت بدور قيادي في امداد المعارضة الليبية بالاسلحة» دورا رئيسيا وفقا لرويترز في توجيه العمليات من مركز أضنة حسب المصادر.


وينخرط ايضا مسؤولون من امن الدولة والمخابرات العسكرية في قطر في انشطة المركز.
وقال مصدر في الدوحة «تمد ثلاث حكومات (المعارضة) بالاسلحة هي تركيا وقطر والسعودية».
واضاف «جميع الاسلحة روسية. السبب ان هؤلاء الاشخاص (مقاتلي المعارضة) مدربون على استخدام الاسلحة الروسية وايضا لأن الامريكيين لا يريدون التدخل».
وافاد أن قطر تقدم التدريب والامدادات للمعارضة السورية.


وقال مصدر في الدوحة على صلة بالجيش الحر «دفع القطريون بفريق من القوات الخاصة قبل اسبوعين. نطاق مهمته التدريب والمساعدة في الامداد والتموين وليس القتال.»
وذكر أن جهاز الاستخبارات العسكرية ووزارة الخارجية ومكتب امن الدولة في قطر منخرطون في العملية.




المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 07:36 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team