منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > سات 2017 ـ sat 2017

«نيويورك تايمز» : إسلاميو مصر يريدون... تدمير الأهرامات!

«نيويورك تايمز» : إسلاميو مصر يريدون... تدمير الأهرامات! نيويورك (وكالات) رصدت صحيفة نيويورك

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-30-2012, 07:13 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول «نيويورك تايمز» : إسلاميو مصر يريدون... تدمير الأهرامات!

«نيويورك تايمز» : إسلاميو مصر يريدون... تدمير الأهرامات!



«نيويورك تايمز» : إسلاميو مصر يريدون... تدمير الأهرامات!




نيويورك (وكالات)
رصدت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية صخبا في الولايات المتحدة يقوده اليمين الأمريكي ويدور حول طلبات مزعومة للإسلاميين المصريين بتدمير الأهرامات.


سألت صحيفة «نيويورك تايمز» هل يسعى القادة الإسلاميون الجدد في مصر حقاً إلى هدم أهرامات الجيزة ومحو الكتابات والرسومات المنقوشة على جدران المعابد الفرعونية، وربما إزالة الابتسامة من فوق ما تبقى من وجه أبي الهول؟


وأوضحت أن مثل هذه التساؤلات قد تساور أي شخص يقرأ مدونات التيار اليميني في الولايات المتحدة هذه الأيام، ولكن في مصر لا يوجد أي مؤشر على إثارة الإسلاميين لمثل هذا الصخب حول تدمير المعالم الأثرية لمصر القديمة.

وتعد هذه المخاوف مثالا حيا على كيف يمكن أن تتحول شائعة، لاسيما حول دولة مضطربة مثل مصر حاليا، إلى مسلسل من الرعب الذي تغذيه بعض الحقائق والأكاذيب ومجموعة من المصادفات غير المقصودة..

مرسي وعمرو بن العاص

وأشارت إلى أن قصة قيام الإسلاميين المتطرفين، تحت شعار كره الإسلام للآثار الوثنية، بمطالبة الرئيس محمد مرسي بهدم الأهرامات قد بدأت مع مقال نشرته مجلة «رزو اليوسف» المصرية التي دائما ما كانت موالية للرئيس المخلوع حسني مبارك. حيث نقلت المجلة عن أحد أبرز شيوخ البحرين، عبد اللطيف المحمود، «التغريدة» التي نشرها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» وحث فيها الرئيس محمد مرسي على «إنجاز ما عجز الأمير عمرو بن العاص عن فعله وتدمير هذه الأهرامات الوثنية».

ومع ذلك، لم ينجح هذا الإعلان في إخماد التقارير التي بدأت في الانتشار على صفحات الانترنت داخل الولايات المتحدة، والتي حذرت في معظمها من أن الإسلاميين يريدون إنجاز المهمة التي بدأها فاتح مصر عمرو بن العاص (على الرغم من أن ذلك غير صحيح)، وأن الرئيس مرسي لا يفعل شيئا حيال ذلك.

حمق وتطرف

وكانت مجلة كومنتري أكثر تحفظا، ولكنها أعربت عن قلقها إزاء انتشار مثل هذه الأفكار الحمقاء والمتطرفة في وسائل الإعلام العربي. ومع ذلك، فقد ساعدت التصريحات المتطرفة التي صدرت عن بعض السلفيين في مصر في تأجيج مثل هذه المخاوف.

فقد قال المتحدث باسم الحركة السلفية في مصر، الشيخ عبد المنعم الشحات، في جانفي 2011 إن مسألة الآثار المصرية هي مشكلة لاهوتية، واقترح حلا وسطا تمثل في تغطية رؤوس التماثيل المصرية القديمة بالشمع لطمس ملامح وجوههم. ولكن أكد يونس مخيون، وهو عضو بارز في حزب النور السلفي، أنه لم يناقش أحد قط مسألة هدم الأهرامات، مشيرا إلى أن هذه الإدعاءات ليس لها أي أساس من الصحة وأنها جزء من محاولة تشويه صورة الإسلاميين وإخافة العالم منهم.



المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 02:21 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team