منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > سات 2017 ـ sat 2017

خبراء ومختصّون : الاستقالة ظاهرة صحيّة وتواترها يؤدّي إلى أز

خبراء ومختصّون : الاستقالة ظاهرة صحيّة وتواترها يؤدّي إلى أزمة تونس ـ (الشروق)

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-30-2012, 07:13 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول خبراء ومختصّون : الاستقالة ظاهرة صحيّة وتواترها يؤدّي إلى أز

تنامت في الفترة الأخيرة ظاهرة الاستقالات سواء في الحكومة أو في الرئاسة وداخل أغلب الأحزاب، فما هو رأي المختصين في هذه الظاهرة بعيدا عن تبريرات السياسيين؟


لا تكاد تحتفظ ذاكرة المتابعين للشأن السياسي في تونس بوزراء أو مسؤولين كبار في الدولة قدموا استقالاتهم من مناصبهم لسبب ما بقدر ما تعودوا على الإقالات والتنحيات وحتى الطرد لتحميلهم مسؤولية الإخفاق وتقديمهم كبش فداء عند الأزمات.


غير أن الصورة اختلفت بعد الثورة بل وصلت حد الانفلات أحيانا وأصبحنا نستيقظ يوميا على خبر استقالة مسؤول حزبي أو مستشار سياسي وأخيرا أكثر من وزير رغم مرور أشهر فقط على تكوين حكومة الترويكا والمستقلين، فأي معنى إيجابي لظاهرة الاستقالات وما يمكن أن تخفيه من رسائل سلبية ؟.

شفيق صرصار : الاستقالات تصبح أزمة عندما تتواتر في حكومة وقتية

يقول الأستاذ شفيق صرصار إن الاستقالة تتم عادة لأسباب شخصية تتعلق بالبحث عن منصب أهم أو عند حدوث فضيحة ما أو تقصير أو خطإ فادح وأخيرا بسبب عدم الإتفاق داخل الحكومة أو الإئتلاف الحاكم. ويضيف قائلا « تحمل الاستقالات جانبا ايجابيا فقبل لا يوجد وزراء يستقيلون نتيجة التفرد بالسلطة في عهدي بورقيبة وبن علي وقتها كانت الاستقالات نادرة وحتى من يريد أن يستقيل فيطلب منه التريث إلى حين إقالته والوضع تغير اليوم وأصبح للوزير موقف ورأي».

أما ما يخيف في هذا الجانب حسب السيد شفيق صرصار فهو وجود أزمة حقيقية داخل الحكومة على غرار استقالة وزير المالية الأخيرة وهي مرتبطة كما ذكر بتنحية محافظ البنك المركزي كما كثر حولها الحديث دون ظهور تفسير واضح وجلي وتطرح أسئلة حول من سيخلف الوزير المستقيل وهل هو من الترويكا أم من خارجها وتصبح الاستقالات حسب محدثنا أزمة عندما تتواتر في حكومة وقتية وتطرح إشكالات ويجب الإسراع بوضع حد للخلاف حتى تستقيم الأمور.

سالم لبيض : ظاهرة صحية بشرط

يقول السيد سالم لبيض معلقا على تنامي ظاهرة الاستقالات « ظاهرة الاستقالات في المناصب العليا للدولة سيما الوزارية منها ظاهرة جديدة وغير معهودة في تاريخ تونس زمني بورقيبة وبن علي حتى أننا لا نكاد نذكر استقالة في تلك الفترة إذا ما استثنينا ما روج عن استقالة محمد الشرفي التي لم تنشر هي بدورها في الإعلام.

ويفسر السيد سالم لبيض هذه الظاهرة باتجاهين.اتجاه أول يدل على مناخ الديمقراطية والحريات ولعلها والكلام له الوحيدة التي كانت من غنائم هذه الثورة مضيفا « وفي ظل هذا المناخ بات يوجد من يعبر عن رفضه لسياسات أو اختيارات معينة يمكن أن تنتهجها الحكومة.»

أما الاتجاه الثاني فهو حسب رأيه مرده أن الانتماء الى الحكومة أو إلى أي مؤسسة عليا في الدولة لم يعد على الطريقة العسكرية القائمة على الانضباط المطلق وتطبيق الأوامر.

ويقول في نفس الاتجاه « ظاهرة الاستقالات يمكن أن تكون ظاهرة صحية من حيث أنها تعبر عن وجهات نظر مخالفة لأصحابها ويمكن أن تكون ظاهرة سلبية إذا هي تكررت كثيرا وتعددت وهي حينئذ تعكس وضع أزمة ترتبط حدتها بعدد الاستقالات المرتفعة ومن هذه الزاوية تكون الاستقالات ناقوس خطر على مدى قدرة أي حكومة على الاستمرار من حيث الشخصيات المستقيلة بها وعلى الحكومة أي حكومة إذا تواترت الاستقالات ان تراجع نفسها وأن تبحث عن خيارات جديدة .

العميد الصادق بالعيد : أسباب براغماتية



فسر العميد ظاهرة الاستقالات بتفسير أول يراه أقرب إلى الواقع قال فيه «الكثير من المستقيلين لم يجدوا ما كانوا يرغبون فيه ويطمحون إليه من وراء انخراطهم في حزب معين او حكومة ما ومثل هذه الحالات موجودة بكثرة وتنامت في الفترة الأخيرة إذ يطالب البعض عند انتمائهم إلى حزب ما مثلا براتب وسيارة ومكتب فاخر وعندما يصطدمون بحقيقة الواقع ولا يستطيعون تحقيق مطامعهم السياسية أو المادية يستقيلون .وفي الجهة المقابلة هناك بعض المستقيلين من المتشبثين بافكارهم ولا يريدون التنازل عنها بسبب منصب ما
ويرى العميد أن العمل السياسي والحزبي في تونس صعب جدا قائلا « ليس هناك احزاب سياسية تقدم أفكارا وبرامج واضحة تجعل المنتمين اليها متمسكين بها ومدافعين عنها.


محمد بن عبدالله


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 09:59 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team