منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



دعاء الامام علي ع في نعت الله وتعظيمه ..

دعاء الامام علي ع في نعت الله وتعظيمه الحمد لله أول محمود , وآخر معبود , وأقرب موجود , البديء بلا معلوم لأزليّته , ولا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-29-2012, 02:25 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول دعاء الامام علي ع في نعت الله وتعظيمه ..

دعاء الامام علي ع في نعت الله وتعظيمه .. دعاء الامام علي ع في نعت الله وتعظيمه ..










دعاء الامام علي ع في نعت الله وتعظيمه ..



الحمد لله أول محمود , وآخر معبود , وأقرب موجود ,
البديء بلا معلوم لأزليّته , ولا آخر لأوليّته ,
والكائن قبل الكون بلا كيان , والموجود في كل مكان بلا عيان ,
والقريب من كل نجوى بغير تدان ,
علنت عنده الغيوب , وضلّت في عظمته القلوب ,
فلا الأبصار تُدرك عظمته , ولا القلوب على احتجابه تُنكر معرفته ,
يُمثّل في القلوب بغير مثال تحدّه الأوهام أو تُدركه الأحلام ,
ثم جعل من نفسه دليلاً على تكبّره على الضدّ والندّ ,
والشكل والمِثل , فالوحدانية آية الربوبية ,
والموت الآتي على خلقه مُخبر عن خلقه وقدرته ,
ثم خلقهم من نُطفة ولم يكونوا شيئاً , دليل على إعادتهم خلقاً جديداً بعد فنائهم ,
كما خلقهم أول مرّة


والحمدلله رب العالمين الذي لم يضره بالمعصية المتكبرون ,
ولم ينفعه بالطاعة المتعبّدون , الحليم عن الجبابرة المُدّعين ,
المُمهل الزاعمين له شركاء في ملكوته ,
الدائم في سلطانه بغير أمد , والباقي في مُلكه بعد انقضاء الأبد ,
والفرد الواحد الصمد , المُتكبر عن الصاحبة والولد ,
رافع السماء بغير عمد , ومُجري السحاب بغير صفد ,
قاهر الخلق بغير عدد ,
لكن هو الله الواحد الفرد الأحد الذي لم يلد ولم يولد ,
ولم يكن له كفواً أحد


الحمد لله الذي لم يخل من فضله المُقيمون على معصيته ,
ولم يُجازه لأصغر نعمه المجتهدون في طاعته ,
الغنيّ الذي لا يُضيّق برزقه على جاحده ,
ولا يُنقص عطاياه أرزاق خلقه , خالق الخلق ومُغنيه ,
ومُعيده ومُبديه ومُعاقبه , عالم ما أكنّته السرائر ,
وأخبته الضمائر , واختلفت به الألسن ,
وأنسته الأرض. الحيّ الذي لا يموت , والقيّوم الذي لا ينام ,
والدائم الذي لا يزول , والعدل الذي لا يجور ,
الصافح عن الكبائر بفضله , والمُعذّب من عذّب بعدله ,
لم يخف الموت فحلم , وعلم الفقر إليه فرحم ,
وقال في مُحكم كتابه :

وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَى ظَهْرِهَا مِن دَابَّةٍ.

أحمده حمداً أستزيده في نعمته ,

وأستجير به من نقمته , وأتقرّب إليه بالتصديق لنبيه المصطفى لوحيه ,
المتخيّر لرسالته , المختصّ بشفاعته , القائم بحقه ,
محمد صلى الله عليه وآله وأصحابه ,
وعلى النبيين والمرسلين والملائكة أجمعين وسلم تسليماً


إلهي درست الآمال , وتغيّرت الأحوال ,
وكذبت الألسن , وأُخلفت العِداة إلا عِدتك ,
فإنك وعدت مغفرة وفضلاً ,
اللهم صل على محمد وآل محمد , وأعطني من فضلك ,
وأعذني من الشيطان الرجيم.


سبحانك وبحمدك , ما أعظمك وأحلمك وأكرمك ,
وسع حلمك تمرّد المستكبرين ,
واستغرقت نعمتك شكر الشاكرين , وعظم حلمك عن إحصاء المُحصين ,
وجلّ طولك عن وصف الواصفين ,
كيف لولا فضلك حلُمت عمن خلقته من نطفة ولم يك شيئاً , فربّيته بطيب رزقك ,
وأنشأته في تواتر نعمك , ومكّنت له في مهاد أرضك ,
ودعوته إلى طاعتك , فاستنجد على عصيانك بإحسانك ,
وجحدك وعبد غيرك في سلطانك ,
كيف لولا حلمك أمهلتني , وقد شملتني بسترك ,
وأكرمتني بمعرفتك , وأطلقت لساني لشكرك ,
وهديتني السبيل إلى طاعتك , وسهّلتني المسلك إلى كرامتك ,
وأحضرتني سبيل قربتك , فكان جزاؤك مني أن كافأتك عن الاحسان بالإساءة ,
حريصاً على ما أسخطك , مُستقلاً فيما أستحق به المزيد من نعمتك ,
سريعاً إلى ما أبعد عن رضاك , مُغتبطاً بعزّة الأمل ,
مُعرضاً عن زواجر الأجل , لم يُقنعني حلمك عني وقد أتاني توعّدك بأخذ القوة مني ,
حتى دعوتك على عظيم الخطيئة , أستزيدك في نعمك ,
غير مُتأهّب إليّ , لما قد أشرفت عليه من نقمتك ,
مُستبطئاً لمزيدك , ومُتسخّطاً لميسور رزقك ,
مُقتضياً جوائزك بعمل الفجار ,
كالمُراصد رحمتك بعمل الأبرار , مُجتهداً أتمنى عليك العظائم ,
كالمُدّل الآمن من قصاص الجرائم , فإنا لله وإنا إليه راجعون ,
مصيبة عظم رزؤها , وجلّ عقابها


بل كيف لولا أملي ووعدك الصفح عن زللي ,
أرجو إقالتك , وقد جاهرتك بالكبائر ,
مُستخفياً عن أصاغر خلقك , فلا أنا راقبتك وأنت معي ,
ولا راعيت حُرمة سترك عليّ. بأي وجه ألقاك ,
وبأي لسان أناجيك , وقد نقضت العهود والأيمان بعد توكيدها ,
وجعلتك عليّ وكيلاً , ثم دعوتك مُتقحّماً في الخطيئة فأجبتني ,
ودعوتني وإليك فقري فلم أجب ,
فواسوأتاه وقبيح صنعياه أيّة جُرأة تجرّأت!
وأي تغرير غررت نفسي! سبحانك , فبك أتقرب إليك ,
وبحقك أقسم عليك ومنك أهرب إليك


بنفسي استخففت عند معصيتي , لا بنفسك ,
وبجهلي اغتررت , لا بحلمك , وحقي أضعت ,
لا عظيم حقك , ونفسي ظلمت ولرحمتك الآن رجوت , وبك آمنت ,
وعليك توكلت , وإليك أنبت وتضرّعت فارحم إليك فقري وفاقتي ,
وكبوتي لحرّ وجهي , وحيرتي في سوأة ذنوبي ,
إنك أرحم الراحمين. يا أسمع مدعوّ , وخير مرجوّ ,
وأحلم مُغض , وأقرب مُستغاث ,
أدعوك مستغيثاً بك استغاثة المتحيّر المستيئس من إغاثة خلقك ,
فعد بلطفك على ضعفي , واغفر لي بسعة رحمتك كبائر ذنوبي ,
وهب لي عاجل صنعك , إنك أوسع الواهبين


لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ,
يا الله يا أحد , يا الله يا صمد ,
يا من لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد


اللهم أعيتني المطالب , وضاقت عليّ المذاهب ,
وأقصاني الأباعد , وملّني الأقارب ,
وأنت الرجاء إذا انقطع الرجاء , والمستغاث إذا عظم البلاء ,
والملجأ في الشدة والرخاء ,
فنفّس كربة نفس إذا ذكّرها القنوط مساويها أيست ,
فلا تُؤيسني من رحمتك يا أرحم الراحمين.




دعاء الامام علي ع في نعت الله وتعظيمه ..

***


دعاء الامام علي ع في نعت الله وتعظيمه .. دعاء الامام علي ع في نعت الله وتعظيمه ..

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 10:15 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team