منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > سات 2017 ـ sat 2017

قلبك انت

للامانة وان كان منقول فالفائدة اكبر لايي قلبك ينتمي من هذاأنواع القلوب فى القرآن الكريم ذكر الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم أنواعاً كثيرة من القلوب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-28-2012, 01:10 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول قلبك انت

للامانة وان كان منقول فالفائدة اكبر لايي قلبك ينتمي من هذاأنواع القلوب فى القرآن الكريم


قلبك انت

ذكر الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم
أنواعاً كثيرة من القلوب منها

قلبك انت

القلبُ السَّلِيْمْ

وهو مخلص لله وخالٍ من الكفر والنفاق والرذيلة .
{ إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّـهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ **
﴿الشعراء: ٨٩﴾

قلبك انت

القلبُ المُنِيْبْ

وهو دائم الرجوع والتوبة إلى الله مقبل على طاعته .
{ مَّنْ خَشِيَ الرَّحْمَـٰنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ **
﴿ق: ٣٣﴾

قلبك انت

القلبُ المُخْبِتْ


الخاضع المطمئن الساكن .
{ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ **
﴿الحج: ٥٤﴾

قلبك انت


القلبُ الوجِلْ

وهو الذي يخاف الله عز وجل ألاَّ يقبل منه العمل
وألاَّ يُنَجَّى من عذاب ربِّه.
{وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ
إِلَىٰ رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ **
المؤمنون: ٦٠


قلبك انت


القلبُ التَّقِّيْ

وهو الذي يعظِّم شعائِر الله .
{ ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّـهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ **
﴿الحج: ٣٢﴾


قلبك انت


القلبُ المَهْدِي

الرَّاضي بقضاء الله والتَّسليم بأمره .
{ وَمَن يُؤْمِن بِاللَّـهِ يَهْدِ قَلْبَهُ **
﴿التغابن: ١١﴾


قلبك انت


القلبُ المُطْمَئِنْ


يسكن بتوحيد الله وذكره
{ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّـهِ **
الرعد: ٢٨


قلبك انت


القلبُ الحَيَّ

قَلْب يَعْقِل مَا قَدْ سَمِعَ مِنْ الْأَحَادِيث
الَّتِي ضَرَبَ اللَّه بِهَا مَنْ عَصَاهُ مِنْ الْأُمَم .
{إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَذِكْرَىٰ لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ **
﴿ق: ٣٧﴾


قلبك انت


القلبُ المَرِيْضْ

وهو الذي أصابه مرض مثل الشك أو النفاق
وفيه فجور ومرض في الشهوة الحرام .
{ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ **
﴿الأحزاب: ٣٢﴾


قلبك انت


القلبُ الأَعْمَى

وهو الذي لا يبصر ولا يدرك الحق والإعتبار
{ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ **
﴿الحج: ٤٦﴾


قلبك انت


القلبُ اللَّاهِي

غافل عن القرآن الكريم ، مشغول بأباطيل
الدنيا وشهواتها ، لا يعقل ما فيه .
{ لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ **
﴿الأنبياء: ٣﴾


قلبك انت


القلبُ الآثِمْ

وهو الذي يكتم شهادة الحق .
{ وَلاَ تَكْتُمُواْ الشَّهَادَةَ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ **
﴿البقرة: ٢٨٣﴾


قلبك انت


القلبُ المُتَكَبِّرْ

مستكبر عن توحيد الله وطاعته،جبار بكثرة
ظلمه وعدوانه
{ قلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ **
﴿غافر: ٣٥﴾


قلبك انت


القلبُ الغَلِيْظْ


وهو الذي نُزعت منه الرأفة والرَّحمة
{ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ **
﴿آل عمران: ١٥٩﴾


قلبك انت


القلبُ المَخْتُومْ

فلم يسمع الهدى ولم يعقله .
{ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ **
﴿الجاثية: ٢٣﴾


قلبك انت


القلبُ القَاسِيْ

لا يلين للإيمان ولا يؤثِّرُ فيه زجر وأعرض
عن ذكر الله .
{ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً **
﴿المائدة: ١٣﴾


قلبك انت


القلبُ الغَافِلْ


غافلا عن ذكرنا ، وآثَرَ هواه على طاعة مولاه .
{ وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا **
﴿الكهف: ٢٨﴾


قلبك انت


الْقَلْبُ الأَغْلَفْ

قلب مُغَطَّى لا يَنْفُذ إليها قول
الرَّسُول صلى الله عليه وسلم .
{ وَقَالُواْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ **
﴿البقرة: ٨٨﴾


قلبك انت


القلبُ الزَّائِغْ

مائل عن الحقِّ
{ فأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ **
آل عمران:7


قلبك انت


القلبُ المُرِيْبْ


شاكٍ متحيِّر .
{وَارْتَابَتْ قُلُوبُهُمْ **
﴿التوبة: ٤٥﴾

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 12:10 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO