منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > الاقسام المتنوعة > منتدى اليوتيوب - YouTube

سبب برود بيرين سات من الحلقة 60 إلى الحلقة 75

السلام عليكم مبدأيا اكيد الكل دخل على الموضوع على انه سبب برود بيرين سات و البعض قد ذهب الى وجود مشاكل بينها و بين بطل العمل الحقيقة لا بيرين سات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-25-2012, 04:05 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول سبب برود بيرين سات من الحلقة 60 إلى الحلقة 75



السلام عليكم مبدأيا اكيد الكل دخل على الموضوع على انه سبب برود بيرين سات و البعض قد ذهب الى وجود مشاكل بينها و بين بطل العمل الحقيقة لا بيرين سات ممثلة محترفة جدا لا تابه بالمشاعر الشخصية و لكن مشاعر الشخصية اللى بتأديها
انا لا اجيب كتابة المقالات للاسف و لكن سوف احاول تفسير هذا البرود الغامض اللى استفز الكثيرين (و انا منهم ) الى ان اكتشفت هذا السبب بعد متابعة عميقة للحلقات دى الاجابة باختصار شديد(تانيب الضمير)
باختصار المخرجة كانت عايزة تجعل فاطمة تسامح كريم بشكل نهائى ليس فقط كريم الثانى اللى تعيش معه فاطمة و لكن كريم الاول ايضا اللى اذاها نوعا ما (يعنى كما كان يتمنى و يحلم كريم نفسه)
و لكن حقا كريم يستحق اكثر من السماح او الغفرانعلى العكس تماما كريم حقه الشكر و العرفان
و هنا كان لازم فاطمة جول تشعر بما يشعر به كريم من شدة سوء هذا الشعور القاتل بتأنيب الضمير
و هنا كان دور مشهد المستشفى فى الحلقة ال60 لما ذهب مصطفى الى كريم و وقف لكى يخبر كريم انه لم يقتله(كذبا) و لكى يوهم فاطمة جول انه يعيش فى تعاسة و هو المظلوم الحقيقى (و كأنه بيقول لها انا المظلوم الحقيقى و لست انتى)
هنا شعرت فاطمة بتأنيب الضمير (رغم معرفتها انها غير مذنبة فى حقه)الا انها اشفقت على حالته و شعرت بتأنيب الضمير و هنا ايضا اتى قرارها النهائى بمسامحة كريم عندما اشترت فستان الزفاف على هيئة قماش و كأنها تقول احبك سامحتك سامح نفسك انت
و لكن ظل هذا الشعور بالذنب تجاه مصطفى يلاحقها خاضتا انها شعرت انها خرجت من تلك التجربة بحب جديد و صادق يملأ حياتها بينما هو لا
و كانت شدة عذاب الضمير فى الحلقة التى علمت فيها انه مصاب و جرحه مجرثم (ليس حبا و لا حتى شعورها انه مظلوم) و لكن شعورا بالذنب
شعور فاطمة باذنب ليس لانها اخطأت او لانها قد لااساءت لمصطفى هى تعلم تمام العمل انها غير مذنبة فى حقه و انها هى المظلومة الوحيدة و الدليل على ذلك انها من ادخله السجن بشهادنها التى كانت لصالح كريم فى قضية قتل فورال و لكن هى انسانة نقية و جميلة مرهفة الاحاسيس تعانى من مرض نفسى يجعلها مشوشة التفكير احيانا
و عندما خطفها كانت فى قمة الحقد و الكراهية تجاهه و لكنها لم تقوى على الرد على سؤاله (ذنبى اكبر ام ذنب كريم؟؟) فبالفعل مصطفى بارع فى ان يلقى بأخطاءه على الاخرين حتى فاطمة(الضحية الكبرى)
هنا فاطمة لم تقوى على الاجابة ليس لانها تجد كريم مذنب (فهى قد سامحته كما قلت) بل لانها لا تقوى على ان تجابه ما قد يقوله مصطفى لكى يحمل ضميرها الما اكثر
استغل كريم يتم فاطمة و كريم فى اشعارهم بالذنب لموت امه لفقدان العائلة (و كأنهم هما من قتل ابواه)
و استمر هذا الشعور تاخل فاطمة يكبر و يكبر الى ان علمت بموته و هنا انزلق منها طبق من الزجاج ليس حبا ايضا و لكن ((((الضمير))))
و لم تستفيق فاطمة من هذا العذاب الا عندما قرأت رسالته الاخيرة والتى يخبرها فيها انه كان يدبر لقتل كريم للمرة الثانية هنا فاطمة قد عادت مرة اخرى و كأنها صفعة الاستفاقة عادت الى حالتها عندما علمت ان مصطفى هو من اطلق النار على كريم قبل ان يأتى هو الى المستشفى ليعكر صفو ضميرها و كرهت مصطفى اكثر عندما علمت بالرسائل خطأ من فم كريم و التى عاتبته بشدة لانه يفكر انها لازالت تفكر بمصطفى و ارتمت فى احضانه لكى تثبت له انها تحبه هو بل و تعشقه و لكن ملامحها و هى فى حضنه كانت مضطربة و كأنها تقول فى نفسها انتهى الكابوس لم يعد يأنبنى ضميرى بل و ايضا ادركت فاطمة ان تأنيب الضمير ليس بالضرورة عنذنب قوى قد اكترفه الفرد و لكن هو قد يعنى ضمير حى و صادق يتألم للاخرين هنا شعرت بما يشعر به كريم تجاهها و كم هى تعذبه و كم هو يستحق المسامحة لا ليست المسامحة فحسب بل هو يستحق ان تقدره و تعترف بفضله عليها و اهميته فى حياتها و كأنها ستقول ((((شكرا يا من ارجعتنى للحياة)))) و قد قالتها فى الحلقة 79 له صريحة ما كنت لانجح لولاك كريم نحن نجحنا


الدرس هنا و التى ارادت المخرجة ايصاله تأنيب الضمير لا يعنى فى المقام الاول انك سيئ او مخطأ و لكن قد يعنى انك انسان نبيل الاعماق
كريم لا يستحق الغفران بل هو يستحق الشكر و التقدير ايضا
مصطفى لا وجود له فى حياة فاطمة نهائيا و الدليل انها قد شعرت بالذنب تجاهه لانها الان تحب اما هو فلم يحب هاجر و لم يعش سعيدا


اتمنى يكون تعليقى عجبكم و ما كنشى طولت عليكم و ارجو التعليق

شكرا


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 01:55 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO