عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 06-21-2012, 10:00 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول شمس تشرق واخرى تغرب وبين الاضلع قلب ينبض

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

يمضِي اليَومُ عَلي جَمِيعُ البَشر سَوآآءٌ تَحِين لَحظةُ الغُروب
فَيسدل الليلُ بِستاره لِيُعلن سُكُونٍ مُطبق
بَين أهآآتُ الـأَلمِ و هَمسآآتُ العِشقُ تَمُر عَقَآرِبُه
وبين ضَحكََاتِ صَغيرٌ بِحُضنِ أُمهِ يخَتبيء ; وين أُنثي بَرداءِ الحُزن تَنتَحِب




يا إِلهي..!!




كَم رآئِعةٌ وسَآحِرةٌ تِلك اللحظاتُ السَعِيدَةُ التي تَمر عليناَ..!؟
كَم مِن مرة ونَحن بأَوجِها نَبتَهِلُ للرحمن أَن يَدوم مَداها وبَهجَتُها مع مَن نُحِبُهم..!؟
وكَم مُؤلِمةٌ وقَاسِيةٌ تِلكَ الـأَدمع المُزدرفةُ علي خَديِ طِفلٌ يَتيم ,
أُنثي مُنكَسِرة , أبٌ عن أُسرتة مُغترب , وشابٌ ضَل طَريق النَجاحِ والـأَمل .
كَم تَمنينا جميعاً أَن تَكونَ تِلك اللحظاتُ مُجرد أَشلـاءُ حُلمٍ مُفزعٌ
مُنقَضي يُنتهي ما أَن تَحركت أَهدآآبُناَ وتَفتَحت أَعيُننا .
لكن للـأَسف تِلك هي الحَياة ...!!
وهذا هو حَالُها لن تَقف علي أَعتابُ الفَرح الورديِ ; ولـا أَطلـالُ
الحُزن السوداوي
لمِاَ إِذاً النَحِيبُ والبُكاء ...!!
لمِاَ الصَمتُ والـإِستِسلـام ...!!




لِـ نُحاوِل جميعاً أَن نُزين لَحظاتِها بِرتوشٍ وردِية ;
حتي وإِن كانت وَهمِية أو مؤقتة لكنها سَتضفي للوحة وجهاً أَخر مُختلف



أَحِبتي ..


هذة دَعوة للحَياة ولكن بِشكلٍ مُختَلِف ..!!
لـا تَحزن عِندما تَرحل الشَمس بِلحظة غُروب
فالغَد سَيُولد بين أَحضانُه أَملـاً جَديداً ; قَد يَكون أَبهي وأَجمل مِن ذآك المُنقضي



لِماَ تَعضُ على شِفَاهِكَ وتَمتعض..!؟
لِماَ ذَاكَ التَهجُم والشُرود ..؟!



ثِق بي الـأَمر لـا يَحتاجُ مِنا مَجهوداً بَالغاً
فقط تَمعن جَيداً بين أَروقة كَلماتِي ;
وحَاول مَعي أَن نَرسم تِلك اللوحَةُ ليومِنا كما نتمناهُ
ولنحتفظ سوياً بِتلك الـأَلوان التي نَعشقها ;
لنُضيف عليها مِن حِين لـأَخر رُتوشٍ تُكسِبهاَ
أَملـاً ; بهاءاً ; سِحراً ;بهجةً لـا تَنتهي



الـأَن...



أَلديكم النِية لِقَبول دَعوتِيِ ...!!
إِنهاَ دَعوةً نادراً ما تَجدهاااَ
إِنهاَ دَعوةٌ لِلحَياة ولَكِن بِشَكلٍ مُختلف ..!!كل خير .


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس